اخبار التكنولوجيا بعد تحقيقه أرقامًا تاريخية.. رائد فضاء أمريكي يُقرر التقاعد

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قرر رائد الفضاء الأمريكي، سكوت كيلي، التقاعد في إبريل المقبل، بعد أن عاد من المحطة الفضائية الدولية قبل أيام، بعد قضاء عام كامل على متنها في مهمة الغرض منها تمهيد سفر الإنسان إلى المريخ.

وحسبما أفادت وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا» في بيان صحفي، تلقت «المصري اليوم» نسخة منه، انضم «كيلي» إلى الوكالة عام 1996، ويحمل حاليًا الرقم القياسي في عدد الأيام التى قضاها بشري على متن المحطة الفضائية الدولية، والتى تبلغ عاماً متصلاً كاملاً.

وبعد تقاعده، سيستمر «كيلي» في المشاركة في البحوث المتعلقة بمهمته لمدة عام، وسيقوم بتوفير جميع المعلومات المتعلقة بالتغييرات الصحية والنفسية والجسدية التى تطرأ عليه خلال تلك الفترة، وستقوم وكالة الفضاء الأمريكية بمقارنة تلك النتائج بفحوصات أجريت، ولا تزال، على شقيقه التوأم، لبحث مدى تأثير البقاء لفترات طويلة في الفضاء على الجسد البشرى.

«مثلت مهمة عام في الفضاء تحديًا كبيرًا لجميع الأطراف المعنية، أعطتني تلك المهمة منظورًا فريدًا، علاوة على كثير من الوقت للتفكير فيما ينبغى أن تكون عليه وجهتى المقبلة».. يقول كيلي في البيان الصحفي الصادر عن وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا» مشيرًا إلى أن مهنته مع القوات البحرية والوكالة الشهيرة أعطته فرصة لا تصدق وحققت له الكثير من الأحلام.

طار «كيلي» إلى الفضاء أربع مرات، بدءًا من رحلة مكوك الفضاء «ديسكفري» لتلسكوب هابل الفضائي التابع لناسا عام 1999، مرورًا برحلة لمحطة الفضاء الدولية عام 2010 كقائد للبعثة 26 في مهمة استغرقت ستة أشهر كاملة، وانتهاءً بالرحلة الأخيرة التى عاد منها قبل أيام بعد أن قضى عاماً كاملاً في المهمة التى تستهدف توسيع حدود استكشاف الفضاء ودراسة التغييرات التى تطرأ على الجسد البشرى جراء الوجود لفترات طويلة في مناخ مُنعدم الجاذبية.

بدأ رائد الفضاء «سكوت كيلي» مهمته في 27 مارس من العام الماضي، والتى كانت تهدف إلى تحقيق أطول إقامة على متن المحطة الفضائية الدولية، وفيما كان يخضع «سكوت» لمجموعة من الاختبارات في الفضاء، يخضع شقيقه التوأم «مارك» والبالغ من العمر 51 عاماً، لنفس الاختبارات على الأرض، لمقارنة النتائج، ومعرفة مدى تأثر الجسم البشري بالبقاء في الفضاء.

وكانت «ناسا» قد أعلنت في وقت سابق أن رائدها «سكوت كيلي» حطم الرقم القياسي للبقاء في الفضاء، إذ جاوزت مدة إقامته الكُلية في المحطة الفضائية الدولية 383 يومًا، خلال عدة رحلات، متجاوزًا الرقم الذي سجله رائد الفضاء الأمريكي «مايك فينك» والمُقدر بـ382 يومًا.

وحطم «كيلي» رقمًا قياسيًا آخر في أكتوبر الماضي، إذ مضي على وجوده في المحطة الفضائية الدولية 216 يوماً متصلة، وهو ما كسر الرقم السابق لرائد الفضاء «مايكل لوبير اليجريا» والذي قضى 215 يوماً متصلاً على متن المحطة في عام 2006.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

الخبر | اخبار التكنولوجيا بعد تحقيقه أرقامًا تاريخية.. رائد فضاء أمريكي يُقرر التقاعد - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : المصري اليوم - علوم وتكنولوجيا ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق