تكنولوجيا اليوم اكتشاف جزيئات البلاستيك فى كل عينة من المأكولات البحرية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اكتشف الباحثون خلال دراسة أجريت مؤخرا، جزيئات البلاستيك في كل عينة من المأكولات البحرية التي يتم شراؤها من سوق الطعام، حيث قطع الباحثون المحار والروبيان وسرطان البحر والحبار والسردين المكشوف مع دراستها بحثًا عن أي علامة على وجود مواد بلاستيكية دقيقة.

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، تم العثور على السردين على أنه الأكثر تضررا، وقد تناول أكبر كمية من البلاستيك، تصل إلى 30 ملج لكل حصة نفس وزن حبة الأرز.

ويعد حجم البلاستيك الدقيق عبارة عن جزيئات صغيرة لا يزيد طولها عن خمسة ملليمترات (0.2 بوصة)، ولا يزال التأثير الصحي لابتلاع البشر لهذه الجسيمات لغزًا يثير القلق.

قادت الدراسة جامعة إكستر وجامعة كوينزلاند وتم نشرها في مجلة العلوم البيئية والتكنولوجيا، وأفاد الأكاديميون بمستويات بلاستيكية تبلغ 0.04 ملليجرام لكل جرام من الأنسجة في الحبار، و 0.07 ملليجرام في القريدس، و 0.1 ملليجرام في المحار، و 0.3 ملليجرام في سرطان البحر، و 2.9 ملليجرام في السردين.

قال الباحث الرئيسي فرانسيسكا ريبيرو، وهو طالب دكتوراه: "بالنظر إلى الوجبة المتوسطة، يمكن أن يتعرض آكل المأكولات البحرية لما يقرب من 0.7 ملليجرام من البلاستيك عند تناول متوسط ​​حصة من المحار أو الحبار، وما يصل إلى 30 ملليجرام من البلاستيك عند تناول السردين، على التوالي ''.

وأضاف الباحث: "تظهر النتائج التي توصلنا إليها أن كمية البلاستيك الموجودة تختلف اختلافًا كبيرًا بين الأنواع، وتختلف بين الأفراد من نفس النوع".

فيما أوضح الباحث، "من بين أنواع المأكولات البحرية التي تم اختبارها، كان السردين يحتوي على أعلى محتوى بلاستيكي، وكانت نتيجة مفاجئة".

أراد الباحثون معرفة ما إذا كان البلاستيك يؤثر على مجموعة واسعة من الكائنات التي تعيش في المحيطات وكيف يؤثر ذلك، لذا اشتروا خمسة سرطانات زرقاء برية وعشرة محار وعشرة جمبري نمر مستزرع وعشرة حبار بري وعشرة سردين بري، وتبينت هذه النتائج.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : اليوم السابع - تكنولوجيا

أخبار ذات صلة

0 تعليق