الوحدة - ماذا تعرف عن علاج الرياضيين بالتبريد؟

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

مصر 24 اليوم السبت 12 مارس 2016 يعتمدُ العلاجُ بالتبريدِ على وضعِ الرياضي في غرفةٍ شديدةِ البرودةِ، أي حوالي 110 درجاتٍ تحت الصفر، لأقلٍّ من 5 دقائقٍ.

مناطقُ الجسمِ الأكثرَ حساسيةً للبرودةِ مثل الأغشيةِ المخاطيةِ، والجهازِ التنفسي، والأطراف، تبقى محميةً. ويستطيعُ الجسمُ أن يتحمّلَ درجاتِ الحرارةِ الحادةِ هذه بشرط:

- عدمُ وجودِ هواء

- أن يكونَ الجوُّ جافًّا

- عدمُ احتكاكِ البشرةِ مع أيَّ قطعة معدنية

فما هو تأثيرُ هذه الطريقةِ على الجسمِ؟

ينتجُ عن الصدمةِ الحراريةِ أولاً انقباضٌ في الأوعيةِ الدمويةِ، أو ما يُعرفُ بتضيّقِ الأوعيةِ، مما يحدُّ من إلتهابِ الأنسجةِ. تساهمُ الصدمةُ الحراريةُ في تباطؤِ عمليةِ انتقالِ الألمِ عبرَ الخلايا العصبيةِ، فتؤدي عندئذٍ دورَ المسكّنِ. بالإضافة إلى ذلك، يساعد العلاج خلايا الجسمِ المصابةُ على إفراز أنزيماتٍ مصحّحةٍ.

كذلك تساهمُ البرودةُ الحادةُ بجعل مادةِ الكولاجين، أي الأنسجةُ التي تتألفُ منها العضلاتُ، لينةً وتمنحُها قدرةً أكبرَ على مقاومةِ التمدّد.

ويساعدُ العلاجُ بالتبريدِ الرياضيينَ على التدرّبِ لفتراتٍ طويلةٍ وبشكلٍ مكثّفٍ ومتكرّر.

إلا أن هذه التقنيةُ لا تقتصرُ على الرياضيينَ فحسب، فهي تُستخدمُ أيضًا في علاجِ المرضى الذين يعانونَ من إضطراباتٍ عصبيةٍ،، وتصلّبٍ في العضلاتِ أو من آلامٍ مبرحة.

الخبر | الوحدة - ماذا تعرف عن علاج الرياضيين بالتبريد؟ - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : huffpostarabi ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق