روسيا اليوم اخبار العالم تدهور الحالة الصحية لصالح.. حقيقة أم حرب نفسية!

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

راجت خلال الساعات الماضية في وسائل الإعلام اليمنية ومواقع التواصل الاجتماعي أنباء عن تدهور الحالة الصحية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

  • صالح رجل السعودية وخصمها اللدود

وسائل الإعلام تناقلت الخبر بتحفض واقتضاب حيث أكدت تعرضه لنزلة برد قوية الثلاثاء الماضي، تطورت إلى التهابات بالحنجرة، فضلا عن مضاعفات تسببت في سوء وضعه الصحي، جراء إصابته السابقة خلال تفجير دار الرئاسة في 3 يونيو/حزيران 2011.

وذكرت صحيفة "عاجل" الإلكترونية إن مصادر مقربة من صالح قالت إنه يخضع حاليا للعلاج من جانب طبيب يمني وممرضين اثنين، بعد فشل وصول طاقم طبي إيراني إليه. وأشارت إلى أن الطاقم الطبي اليمني وصل إلى مكان تواجده في منطقة حدة قرب مقر حزب المؤتمر الشعبي العام بصنعاء الجمعة الماضي.

كما كشفت المصادر أن طاقما طبيا مكونا من 4 أطباء أوروبيين وإيرانيين، كانوا في طريقهم لعلاج صالح وقيادات حوثية، الأسبوع الماضي، على متن سفينة، قبل أن تضبطها قوات "التحالف العربي" في عرض البحر.

من جهتها، اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة "تويتر" بالخبر بين مؤكدين ونافين له، فيما دشن آخرون هاشتاغ #سلام_الله_على_عفاش،  متمنين الصحة ودوام الحال لصالح.

فيما رأى آخرون أن الخبر يدخل في إطار الحرب النفسية التي تشنها القنوات المناهضة ضد قوات الرئيس السابق للنيل من عزيمتها.

المصدر: وكالات

الخبر | روسيا اليوم اخبار العالم تدهور الحالة الصحية لصالح.. حقيقة أم حرب نفسية! - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : روسيا اليوم ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق