روسيا اليوم اخبار العالم ريال مدريد يتأهب لترويض ذئاب روما "الشرسة" .. (فيديو)

0 تعليق 8 ارسل لصديق نسخة للطباعة

يستضيف ريال مدريد فريق روما الإيطالي، الثلاثاء 8 مارس/آذار، في ملعب "سانتياغو برنابيو"، وذلك في إياب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويسعي ريال مدريد، إلى تقديم هدية لجماهيرة بمناسبة احتفاله بمرور 114 عاما على تأسيسه، وإنقاذ موسمه من خلال انتزاع بطاقة العبور إلى الدور ربع النهائي والاستمرار في المنافسة على اللقب الحادي عشر، في التشامبيونز ليغ، وذلك بعد أن تضاءلت حظوظه في المنافسة على لقب الليغا المحلية وإقصائه من مسابقة كأس ملك إسبانيا، بسبب إشراكه لاعبه الروسي السابق دينيس تشيريشيف الموقوف، وتفادي تكرار مرارة الموسم الماضي الذي خرج منه خالي الوفاض من جميع البطولات.

">

Today we are celebrating 114 years of the Real Madrid legend! On this day in 1902, the club's first Board of Directors...Опубликовано Real Madrid C.F. 

وتعد نتيجة المباراة شبه محسومة لصالح الفريق الإسباني، بعد أن حقق فوزا مطمئنا على منافسه روما بهدفين نظيفين، على أرضه وبين جمهوره، في لقاء الذهاب الذي جمعهما، يوم الأربعاء 17 فبراير/شباط الماضي، على ملعب الأولمبيكو في العاصمة روما. إلا إذا لعب فريق ريال مدريد "بالنار" كما يحدث أحيانا للاعبيه وتتحول الكرة وكأنها "كرة من اللهب" بين أقدامهم.


ويمر ريال مدريد في فترة من تذبذب الأداء والمستوى ويعاني الفريق من مشاكل فنية وتزعزع الثقة بالنفس وإصابات كثيرة في صفوفه. فبعد فوزه على روما في عقر داره بهدفين نظيفين، تعثر أمام مضيفه ملقا في الليغا المحلية، ومن ثم خسر الريال في معقله "سانتياغو برنابيو" في ديربي العاصمة مدريد أمام جاره اللدود أتلتيكو مدريد بهدف وحيد، قبل أن يستعيد توازنه على حساب مضيفه ليفانتي (3-1)، ثم اكتسح سيلتا فيغو (7-1) يوم السبت الماضي، في ملعب سانتياغو برنابيو.


لكن، الفريق الملكي يعول كثيرا على نجمه البرتغالي الكبير كريستيان رونالدو في صنع الفارق في مباراة روما كما فعل في مباراة الذهاب عندما أحرز الهدف الأول لفريقه بتسديدة صاروخية لا تصد ولا ترد، في شباك البولندي فويتسيخ تشيزني حارس روما. وحمل لوتشانو سباليتي، المدير الفني لفريق روما، حينها على صحفي بسبب استفززه رونالدو "صاروخ ماديرا" بانتقاده له قبل مواجهة روما بأن البرتغالي لا يسجل في المباريات التي يلعبها خارج أرض ملعب "سانتياغو برنابيو"، فخرج الدون حينها غاضبا من ذلك المؤتمر قبل انتهائه على مرأى مدربه الفرنسي زين الدين زيدان، ورد على منتقديه بذلك الهدف الرائع.
كما استفزت جماهير "سانتياغو برنابيو" في مباراة الفريق الأخيرة ضد سيلتا فيغو، فرد رونالدو على صافرات الاستهجان بأربعة أهداف "سوبر ناتريك"، وتربع على عرض صدارة هدافي الليغا الإسبانية برصيد 27 هدفا، متجاوزا بفارق هدفين الأوروغوياني لويس سواريز، مهاجم برشلونة، الذي قلص الفارق إلى هدف في اليوم التالي بهدف سجله في شباك إيبار من أصل أربعة أهداف لفريقه.


ويتصدر نجم ريال مدريد قائمة هدافي المسابقة هذا الموسم، برصيد 12 هدفا، متقدما بفارق 5 أهداف على صاحب المركز الثاني البولندي روبيرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونخ الألماني، وسيحاول الهداف البرتغالي تحطيم رقمه القياسي السابق بتسجيله 17 هدفا في نسخة واحدة من دوري أبطال أوروبا، ويحمل أيضا لقب الهداف التاريخي للتشامبيونز ليغ برصيد 89 هدفا، بفارق سبعة أهداف كاملة عن أقرب ملاحقيه غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة.

">

الخبر | روسيا اليوم اخبار العالم ريال مدريد يتأهب لترويض ذئاب روما "الشرسة" .. (فيديو) - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : روسيا اليوم ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق