الوحدة - الكويت تطرد رجل دين شيعي سبَّ عمر بن الخطاب

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

مصر 24 اليوم الثلاثاء 08 مارس 2016 جواد الإبراهيمي | سوشال ميديا

بعد انتشار مقطع مرئي له يسب فيه الخليفة الثاني عمر بن الخطاب، انتفض عدد من نواب مجلس الأمة الكويتي مطالبين وزارة الداخلية بطرد رجل الدين الشيعي العراقي جواد الإبراهيمي، الأمر الذي لاقى استجابة فورية من السلطات الأمنية التي قامت بطرده.

ويعد طرد رجال الدين الشيعة المعروفين بسبهم للصحابة أمراً متكرراً في الكويت إذ سبق تلك الحادثة عدة حوادث على مدار السنوات السابقة كان معظم هؤلاء من الدعاة الشيعة العراقيين الزائرين للكويت.

مصادر نيابية ذكرت لـ" هافينغتون بوست عربي " أن نواباً شيعة حاولوا التوسط لدى وزارة الداخلية لمنع طرد رجل الدين الشيعي، لافتةً إلى أن تلك المحاولات باءت بالفشل حيث غادر الإبراهيمي الكويت أمس الاثنين 7 مارس/ آذار، ولا تسمح السلطات الكويتية سواء للكويتيين أو غيرهم بسب الصحابة أو التعدي على الثوابت الدينية.

وكان النائب محمد الجبري قد أصدر تصريحاً قال فيه "أطالب وزير الداخلية بإبعاد المدعو جواد الإبراهيمي عن البلاد فوراً نصرةً لديننا ولرسول الله لطعنه بأصحابه رضوان الله عليهم."

أما النائب فارس العتيبي فقد قال في حسابه على تويتر "على الوزير محمد الخالد إخراج المدعو جواد الإبراهيمي من الكويت لطعنه بالصحابة ولإثارته الفتنة الطائفية".

— المجلس (@Almajlliss)

بدوره قال النائب حمد الحمدان فقد قال على حسابه في تويتر "على وزارة الداخلية محاربة من يتعرض لصحابة النبي ويسعى لشق الصف وعدم السماح ل #جواد_الإبراهيمي بإلقاء الخطب في الكويت".

— النائب #حمود_الحمدان (@hmoodalhamdan)

فيما قال النائب علي الخميس "إلى المسؤولين في الدولة لن نلتمس لكم أي عذر في حال بقاء جواد الإبراهيمي".

ودشن مغردون كويتيون هاشتاغ #اطردوا_شاتم_الصحابه_من_الكويت للمطالبة بطرد الإبراهيمي من الكويت وهو ما حدث بالفعل.

النائب عبدالله العدواني علق على قرار الطرد قائلاً في بيان صحافي "نشيد بقرار نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية إبعاد المدعو جواد الإبراهيمي وأن حكومة دولة الكويت لا تسمح بأي شكل من الأشكال بوجود من يسيء للرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته الأخيار على أرضها".

الخبر | الوحدة - الكويت تطرد رجل دين شيعي سبَّ عمر بن الخطاب - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : huffpostarabi ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق