مصر2020: أستكشافات نفط جديدة ودخول السوق العالمي

0 تعليق 159 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعلنت شركة برج العرب المصرية للبترول يوم الأربعاء الماضي عن اكتشاف جديد للنفط في بعد عملية حفر بئر بالصحراء الغربية بمصر والذي نتج عنه كميات هائلة من النفط الخام والغاز الطبيعي. وحسب وكالو شنخوا الصينية، يقع البئر في منطقة في امتياز أبو سنان بعد حفر بئر السالمية 5 في الحلوى الغربية. كما تم وضع خطة توقع إنتاج بمعدل 4100 برميل من النفط الخام يومياً و 18 مليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي يومياً حسب بيان الشركة الأربعاء الماضي.

تعتبر شركة برج العرب للبترول نتيجة لمشروع شراكة بين المؤسسة المصرية العامة للبترول وشركة الكويت للطاقة مصر، وهي مسؤولة عن العمليات في امتياز أبو سنان في الصحراء الغربية. فلهذه الشركة سجل ناجح في مصر،  في عام 2019 ، أخر اسكتشاف بترولي كان لها في منطقة أبو حنان الغنية بالنفط ASH-2 ، بمتوسط ​​معدل إنتاج 7000 برميل من النفط الخام و 10 ملايين قدم مكعب من الغاز الطبيعي يومياً، حسب نفس المصدر.

فوفقاً لبيان لوزير البترول والثروة المعدنية  المصري طارق الملا، شهدت مصر زيادة بنسبة 7٪ في إنتاج النفط والغاز في عام 2019 من خلال إنتاج حوالي 650 ألف برميل من النفط الخام و 7.2 مليار قدم مكعب من الغاز الطبيعي يومياً.

وهذا  تستحوذ مصر على أكبر حقل غاز بحري في مصر و في البحر الأبيض المتوسط ​​، والذي تم أستكشافه في عام 2015 بمنطقة الأمتياز لعملاق الغاز الأيطالي شركة إيني ، ويبلغ إنتاج الغاز الطبيعي لهذا المكمن حوالي 2.7 مليار قدم مكعب على أساس يومي، حسب إعلان إيني الأيطالية. 

دخول مصر إلى سوق صناعة النفط العالمي

بعد تحقيق مصر أستكشافات مهمة في المجال النفطي وعلى رأسها الغاز، تبحث مصر عن الإعداد للدخول للسوق العالمي، وأخذ مكان رائد لها في بمنطقة البحر المتوسط، حيث أبرمت مصر مؤخراً 12 اتفاقية بترولية جديدة ، تمت الموافقة عليها من قبل مجلس الوزراء ، و سيتم مناقشتها والموافقة عليها في البرلمان. كخطة لتنويع الدخل العام ،هذا بعد التنمية السريعة والناجحة  في السنوات الأخيرة. وتحتوي هذه الأتفاقيات على عقود مع عمالقة النفط والغاز منها؛ شيفرون الأمريكية ، وبي بي البريطانية ، وتوتال الفرنسية ومبادلة الإماراتية.

وهذا شهدت أسعار النفط العالمية حالة تقلب حاد وهبوط، إما بسبب إضطراب جائحة كورونا، وتأثيرها علي المسستهلك الأول العالمي الصين، أو بسبب منافسة تثبيت الأسعار بين المملكة العربية السعودية وروسيا، إلا أن مستقبل سعر النفط، حسب محللين في الطاقة، سيبلغ الذروة بسبب أن مستوى إنتاجه العالمي سيبدأ في الأنخفاض، وعليه سيصبح النفط السلعة الأكثر طلباً والأغلى في العالم. كما أفضل عملية للمستثمرين في النفط حالياً هي التداول علي فروق أسعار نفط، على عكس الأستثمار الكلاسيكي كسلعة.

كما توجد أسباب موازية أخرى  لمستقبل أرتفاع سعر النفط العالمية، منها  قلق السوق من هذه الأضطرابات بالبلدان المنتجة  واستمرار الطلب على النفط في المواسم الباردة ببلدان الشمالية والنمو السكاني وبروز أقطاب أقتصادية جديدة بالعالم مثل البرازيل والهند. كلها تزيد من حالة استمرار الطلب نسبياً  وكذلك إيجابياً على المنظور المتوسط والبعيد

0 تعليق