عاجل

اخبار اليوم : سياسي هولندي معادٍ للإسلام يعقد مسابقة رسومات كاريكاتورية مسيئة للرسول محمد

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعطت وكالة مكافحة الإرهاب في هولندا الضوء الأخضر للسياسي المعادي للإسلام غيرت وايلدرز، لعقد مسابقة كاريكاتورية مسيئة للرسول محمد عليه السلام في مكاتب حزبه البرلمانية، وفقًا لتغريدة نشرها أمس على "تويتر"، من دون الاهتمام بأذية مشاعر ملايين المسلمين حول العالم.


وينتمي وايلدرز إلى حزب الحرية الذي سبق أن طالب بحظر القرآن في هولندا، وأشار إلى أن الرسوم ستقيّم من قبل رسام الكاريكاتير الأميركي بوش فاوستن، الفائز في مسابقة مماثلة في تكساس منذ 3 سنوات، وفقًا لموقع "إندبندنت".

واستهدف فاوستن في وقت سابق من قبل رجلين مسلحين يشتبه انتماؤهما إلى حزب إسلامي متطرف، خاصة أن هذا النوع من الرسومات الكاريكاتورية لطالما لقي استهجاناً كبيراً من المسلمين حول العالم، لأنه يجسد إهانة لمعتقداتهم.

ويصر النائب اليميني المتطرف الذي يدعي أن  على أن حرية التعبير في انتقاد الإسلام مهددة ويقول في تغريدة نشرها أمس على "تويتر": "يجب ألا نقبل ذلك، حرية التعبير أهم أنواع الحريات".

ودعا وايلدرز في وقت سابق إلى إغلاق المساجد والمدارس الإسلامية وفرض حظر شامل على المهاجرين المسلمين، ما أدى إلى إدانته عام 2016 بتهمة التحريض على الكراهية والعنصرية.

اقــرأ أيضاً

وأكد حزب الحرية الذي أصبح الحزب المعارض الرئيسي في هولندا، بعد فوزه بالمركز الثاني في انتخابات آذار/ مارس الماضي، أن المسابقة ستعقد في الخريف، وسيمنح الفائز فيها مبلغ 5871 دولاراً أميركياً.

وكتب فاوستين على صفحته الشخصية على "تويتر": "يمكن أن حتى الموت، هذه ليست مشكلة، قتل الناس بسبب الرسوم الكاريكاتورية هي المشكلة الحقيقية ويجب أن نتحداها".

 

وشهد العالم احتجاجات إسلامية كبيرة سابقاً إثر نشر رسوم مسيئة للرسول الكريم، من بينها الرسوم التي نشرتها صحيفة Jyllands-Posten الدنماركية عام 2005، والتي زعم محررها "أن نشر هذا النوع من الكاريكاتير اختبار لقدرة المسلمين على النقد الذاتي".

 

 (العربي الجديد)

الخبر | اخبار اليوم : سياسي هولندي معادٍ للإسلام يعقد مسابقة رسومات كاريكاتورية مسيئة للرسول محمد - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : العربى الجديد ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق