عاجل

اخبار اليوم : لهذه الأسباب يتساقط الشعر... وهذه علاجاته

0 تعليق 30 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
يُؤرّق مشكل تساقط الشعر العديدين، رجالاً ونساءً، خاصة عندما يبدأ في سن مبكرة، ولأن الشعر نصف جمال المرأة كما يُقال، فإن معظم السيدات يحلمن بشعر صحي وكثيف، وترعبهن فكرة تساقطه أيّاً كانت الأسباب، ولذلك لا يذّخرن جهداً في الاعتناء به والحفاظ على صحته والحرص على تجديد مظهره، ولا يكاد الأمر يختلف كثيراً عند الرجال، فقد يتحول الصلع إلى كابوس يقضّ مضجعهم. فماهي أسباب تساقط الشعر؟ وما هي علاجاته وطرق العناية به؟

تقول الأخصائية في الأمراض الجلدية وطب التجميل المغربية، ندى المساوي، إن عدد خصلات الشعر في الرأس يتراوح ما بين 100 ألف إلى 500 ألف شعرة، يتجدد منها حوالي 50 إلى 150 شعرة بطريقة طبيعية يومياً، ضمن دورة الشعرة الكاملة التي تعيشها من الوجود والنمو إلى التساقط لإفساح المكان لغيرها، ووفقاً لهذا، فإن العثور على الشعر في المشط أو عند الاستحمام أمر طبيعي جداً، لكن وجود الشعر فوق الوسادة صباحاً أو على الكتفين أو الملابس دليل على تساقط أكثر من 150 شعرة في اليوم، ومؤشر على وجود مشكل يستدعي زيارة طبيب الجلد.

أسباب تساقط الشعر

تشرح الدكتورة المساوي لـ"العربي الجديد" أنَّ أسباب تساقط الشعر متعددة، وهي تصيب الجنسين معاً، مع اختلافات حسب عامل السن، ومنها المرتبطة بالمشاكل الصحية التي نعاني منها بسبب النظام الغذائي غير المتوازن والعادات الخاطئة، ونذكر على سبيل المثال فقر الدم، خلل وظيفة الغدة الدرقية سواءً بزيادة أو نقص الإفرازات، نقص الفيتامينات والمعادن اللازمة لنمو الشعر مثل فيتامين د و"ب2"، التوتر والقلق المرتبط بالحالة النفسية، الحمل والولادة، اتباع حمية غذائية قوية، الأعراض الجانبية لبعض الأدوية...

وتضيف المساوي، "هناك أسباب أخرى مرتبطة بالإصابة بعدوى والتهابات وأمراض فطرية، كمرض الثعلبة الذي يؤدي إلى بروز فراغات وبقع دائرية مساحتها تتفاوت من شخص لآخر، ويكمن أن تصيب فروة الرأس كاملة وتتعداها إلى الحواجب وباقي شعر الجسم، بالإضافة إلى الأمراض المناعية وبعض الأورام الحميدة أو الخبيثة التي تكون من بين أسباب تساقط الشعر".

870cb9bd04.jpg
يؤرق مشكل تساقط الشعر النساء (فيسبوك)

الصلع الوراثي..كابوس الرجال

يتساقط الشعر نتيجة عوامل وراثية، تؤدي إلى "الصلع الوراثي" الذي يصيب الرجال بكثرة وهو نادر الحدوث عند النساء، بحسب المساوي، فأنت أكثر عرضة لأن أن تفقد شعرك إذا كان والدك أو والد والدك أيضاً يعاني من التساقط. لذلك، عليك معرفة ما إذا كان والدك، أجدادك، أعمامك وأبناء عمومك (من الدرجة الأولى والثانية) يعانون بدورهم من هذه المشكلة، وأن تحرص على مراقبة خصلات شعرك دون أن يتحول هذا الأمر إلى كابوس يقض مضجعك.

28d2ff988c.jpg
الرجال أكثر عرضة للصلع (تويتر)

وتشير المساوي إلى أن الصلع الوراثي يعد من بين الأمراض الشائعة حالياً، ويمكن أن يصيب حتى العمّات وعائلة الأمّ من خالات وأخوال، كما يمكن أن يحمل جينياً بدون أن ينعكس عليهم.

وتلفت إلى أن هذا المشكل يبرز بشكل ملحوظ مع التقدم في السن. فالعمر من أهم 3 مؤشرات على الخطر (مع الوراثة وعدم توازن هرمون الأندروجين). 2/3 من الرجال يتأثرون في سن 35 بهذا النوع من التساقط وأكثر من 80 بالمائة من النساء يتأثرن بعد سن الـ 50.

علاجات تساقط الشعر

توضح المساوي أن علاج تساقط الشعر يختلف باختلاف الأسباب، ولهذا نحتاج إلى تحديد المشكلة بشكلٍ دقيق لوصف العلاج، فإذا كان فقدان الشعر مرتبطاً بنقص مادة معينة كالحديد والزنك مثلاً فيكفي تعويضها ليتوقف الشعر عن التساقط، وإذا كان يتعلق بخلل في النظام الغذائي ينبغي تصحيحه، أما عندما تكون العوامل الوراثية هي المسؤولة عن التساقط، فإن العلاج يرتكز أساساً على مادة المينوكسيديل التي يختلف تركيزها حسب حدة التساقط، وهو عامل مساعد على استعادة الشعر تم اعتماده في عام 1988 لعلاج الصلع ومشاكل تساقط الشعر، وقد كان العقار مستخدماً في السابق على هيئة حبوب يتم تناولها عبر الفم لعلاج مشاكل ضغط الدم المرتفع، وبعد اكتشاف تأثيره على نمو الشعر بشكل غير مقصود، بدأت الأبحاث على فعاليته في مجال الشعر.

86abb60c36.jpg
تشخيص المشكلة للوصول إلى العلاج (Getty)

وتضيف المساوي "هناك أيضاً علاجات حديثة تساعد على الحدّ من تساقط الشعر ونموه بأكثر كثافة، كـ "الميزو ثيرابي"، وهي تقنية علاجية تعمل على إيصال مجموعة من الأدوية داخل الجلد عبر إبر دقيقة بدون ألم، إلى جانب العلاج بحقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية، والتي تعمل على تحفيز الخلايا في فروة الرأس على النشاط وإنتاج البروتينات والكيراتين والكولاجين وهو ما يسارع من عملية تجدد الخلايا وارتفاع حيويتها..

b674151828.jpg
من العلاجات الحديثة حقن البلازما (فيسبوك)

 

اقــرأ أيضاً

الوصفات الطبيعية

لا تنكر المساوي أن الوصفات الطبيعية والخلطات تساعد على التخفيف من تساقط الشعر، وتحفيز بصيلات الشعر على النمو، غير أن استعمال هذه المكونات بكميات غير مضبوطة أو خلط مكونات متضادة وغير منسجمة، يمكن أن يعرض الشخص لحساسية فروة الرأس، أو إلى جفاف شعره وتقصفه، وبالتالي تكون النتائج عكسية، ولهذا فمن الأفضل برأيها التعامل مع هذه الوصفات بحذر لتفادي أي مضاعفات، وزيارة الطبيب عند ملاحظة تساقط الشعر بصورة متكررة وغير طبيعية.

dfc36341f9.jpg
أهمية العناية بالشعر والابتعاد عن المواد الكيميائية (Getty) 


وتوضح أن التعرض لأشعة الشمس وملوحة البحر خاصة خلال فصل الصيف، وكذلك كلور المسابح يزيد من تقصف الشعر وتساقطه، وتنصح بتغطية الشعر بقبعة، عدم غسله يومياً، استعمال شامبو لا يحتوي على مواد كيميائية أو حافظة، تفادي تصفيف الشعر قدر الإمكان، استعمال حمامات زيتية مرتين في الأسبوع، الابتعاد عن أسباب القلق والتوتر، تجنب الصبغات والمواد الكيميائية، العناية والاهتمام بتغذية متوازنة، لجسم سليم وشعر صحي.

 

 

الخبر | اخبار اليوم : لهذه الأسباب يتساقط الشعر... وهذه علاجاته - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : العربى الجديد ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق