اخبار السودان: ملاحظات على دفتر المغادرة

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

«1»
«يوم عينت كانت أعينكم تحمل آفاق مستقبل أفضل، ودعواتكم ترفع لغد مشرق، واستقبلت منكم النصح وفتحت الباب صباحاً وعشية لمن بين يديه فكرة أو رأي، استفدت منكم كثيراً، ولم يكن الباب موارباً أو موارياً أمام المظلمة أو المسغبة، اجتهدت في انفاذ رؤية»، هذا بعض من رسالة د. عبد الرحمن عثمان وزير النفط وهو يغادر الوزارة، وبنبرة مؤثرة كتب عبد الواحد يوسف والي شمال دارفور السابق بياناً يطلب فيه السماح والعفو من مواطنيه ويشكر رئيس الجمهورية على التكليف في المرحلة الماضية، وبذات النهج سار والي البحر الأحمر السابق أحمد علي وشكر اهل الولاية وقيادة الدولة وقدم لمحات من كسبه خلال فترة توليه وجدد التزامه بان يظل نصيرا لكل مواطنى البحر الاحمر ، واستن والي كسلا آدم جماع سنة أخرى، وهناك مسيرة تجوب الولاية «شكراً لبقائه»، وفرحاً بتجديد الثقة فيه، ويبدو أن الوالي كان محل تشكك في دورة جديدة، بينما كتب أحد أبناء ولاية سنار، وهو الأخ معتصم عباس، عبارات مؤثرة في حق الأخ الضو محمد الماحي والي سنار السابق وهو يبتدر «كانت ولاية سنار في ذلك الحين تغلي كالمرجل في أتون صراعات ونزاعات أقعدتها عن النهوض ومنحتها لقب ولاية الأزمات فأشفق الكثيرون على شيخ الضو.. ولكن لسان حاله كان يقول، إذا اعتاد الفتى خوض المنايا فأيسر ما يمر به الوحول».. واختتم «لا نودعك شيخ الضو وإنما نزفك لشعب ينتخبك ووطن يرتجيك وحزب يصطفيك فما كان أمثالك من النبجاء إلا رموزاً للعطاء ومشاعل للوفاء».
«2»
وودت لو وجدت من يقوم بتحليل مضامين هذه الرسائل والمواقف ، ويعود بتحليل رصين، لمحتوي هذه الرسائل ودلالاتها، بين حالة الغضب الدفين، وحالة الرضا الرصين، وحالة الحيرة والمفاجأة، وربما نجد من يقرأ هذه المعاني ، ولكن أمر الانتقال من موقع إلى آخر ينبغي ان يكون على خاطر كل مسؤول أو قيادي خاصة ان بعض التكاليف ترتبط بملفات وتنتهي بنهايتها ، و الأهم لو أن مؤسسات الحزب تبتدع طرائق لتهيئة منسوبيها للانتقال والمغادرة، من خلال قرارات «اعفاء شامل» على المستوى الحزبي حتى لا يكلف الجهاز الرسمي مبالغ مالية، ثم إعادة التكليف ، او من خلال مدارسة موضوعية لكسبهم تكشف مظان التقصير او عدم التوفيق مما يعطى ملمحا للاستمرارية او المغادرة .
إن الانتقال سمة الحياة، تتجدد التجارب وتصبح دماء جديدة وروحاً جديدة، نسأل الله للقادمين حسن التوفيق وتقبل الله من الذين غادروا جهدهم.. وتقبل الله الصيام والقيام.. ورمضان كريم.

55434d1ad3.jpg

الخبر | اخبار السودان: ملاحظات على دفتر المغادرة - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : صحيفة الصحافة ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق