عكس التيار: في ألمانيا .. شابة سورية تنتقم من صديقتها السورية القاصر بتعريضها لاغتصاب جماعي !

0 تعليق 2 ألف ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

انتقمت لاجئة سورية من صديقتها السورية القاصر بعد خلاف وقطيعة بينهما، بطريقة وحشية وغير متوقعة، حيث استدرجتها إلى منزل وجلبت شباناً لاغتصابها.

وقالت صحيفة “بيلد” الجمعة، إن ندى نجحت في استدراج صديقتها (16 عاماً)، التي ما زالت تلميذة في المدرسة، إلى منزل في برلين، في تشرين الأول من العام الماضي، لتجد بانتظارها 3 شبان تناوبوا على اغتصابها.

وأوضحت الصحيفة أن الشبان، وجميعهم لاجئون من العراق، كانوا بانتظار الضحية في المنزل، حيث اغتصبوها داخل غرفة صغيرة فيه، وأضافت أن ندى كانت توجه كلامها إلى صديقتها قائلة: “لن تخرجي اليوم من هنا كما تريدين، ستصبحين اليوم عا…”.

اللاجئ العراقي أحمد (26 عاماً)، هو أول من بدأ في اغتصاب الفتاة القاصر، ثم تبعه حسين (21 عاماً)، لتدخل بعد ذلك ندى ومصطفى (20 عاماً) وفي يديهما هاتف محمول وكاميرا.

وبدأت محاكمة المشتبه بهم في نيسان 2019، لتستمر على مدى 17 جلسة، وصدر الحكم عليهم هذا الأسبوع.

وأشارت صحيفة “بيرلينر تسايتونغ” إلى أن المحكمة قضت بسجن ندى أربعة أعوام، وكذلك بالسجن خمسة أعوام وستة أشهر على حسين، أما مصطفى، فقد أُدين بالسجن أربع سنوات وثمانية أشهر، فيما حُكم على أحمد بالسجن ست سنوات وأربعة أشهر.

واعترفت ندى للمحكمة بالكثير من التهم الموجهة لها، واعتذرت عما قامت به، في حين أنكر الشبان ما نسب إليهم، وزعم أحدهم أن ممارسة الجنس تمت بالتراضي، علماً أنه يحق لهم استئناف الحكم. (DW)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

قيم الخبر

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : عكس التيار

أخبار ذات صلة

0 تعليق