اخر الاخبار - غياب الأطر الصحية بمستشفى سوق السبت يعمق معاناة الساكنة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ل ف

يعيش قطاع الصحة بمدينة سوق السبت التابعة لإقليم الفقيه بن صالح، وضعا كارثيا ، ينذر بتفاقم الوضع الصحي بالمدينة وتدهوره.

وعددت مجموعة من جمعيات المجتمع المدني بسوق السبت إقليم الفقيه بن صالح ،في بيان لها ، مجموعة من الاكراهات التي يعيشها قطاع الصحة بالمنطقةومن بين هذه الإكراهات” غياب طبيب الإنعاش وطبيب التوليد وطبيب الأطفال وطبيب المستعجلات”، مما يضاعف معاناة الساكنة،هذا بالإضافة إلى “غياب الديمومة في قسم الولادة وتوقف جناح الأطفال”.

كما سجلت في بيانها، عدم تعيين مدير رسمي للمستشفى منذ أكثر من سنة، مما يؤثر على الخدمات المقدمة للمواطنين.

واستنكرت الجمعيات في بيانها ما اعتبرته “سياسة الاقصاء” التي تنهجها مندوبية الصحة تجاه مستشفى القرب بسوق السبت، داعية وزير الصحة إلى التدخل العاجل لفتح تحقيق شفاف تعلن نتائجه للرأي العام المحلي.

وطالب الجمعيات من خلاله بيانها، وزارة الصحة والمندوب الإقليمي للصحة باقليم الفقيه بن صالح بضرورة التدخل من أجل النهوض بالقطاع الصحي بالمدينة ، لاسيما أمام غياب الأطباء والممرضين بمستشفى القرب ، وتوجيه المرضى إلى المستشفى الجهوي ببني ملال ، وهو ما اعتبروه وضعية كارثية .

وهددت الجمعيات الموقعة على البيان، باتخاذ خطوات نضالية تصعيدية ، في حال لم تستجب الوزارة إلى مطالبهم المتمثلة في رفع الإقصاء والتهميش المضروب على مدينتهم .

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : بوابة نون

أخبار ذات صلة

0 تعليق