اخر الاخبار - نشطاء يطالبون الأمن بالتحرك لاعتقال أبطال الأفلام القصيرة التي تروج للعنف والإجرام

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نون بريس

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة سطات، صباح اليوم الخميس 25 فبراير الجاري، من توقيف تلميذة قاصر تبلغ من العمر 16 سنة، وذلك للاشتباه في تورطها في قضية تتعلق بحيازة السلاح الابيض في ظروف من شأنها تهديد سلامة الأشخاص والممتلكات.

وكانت مصالح اليقظة المعلوماتية بولاية أمن سطات قد رصدت مقطع فيديو منشور على صفحات التواصل الاجتماعي صباح اليوم الخميس، تظهر فيه المشتبه فيها وهي تتحوز سلاحا أبيض وتهدّد بواسطته فتيات بالقرب من إحدى المؤسسات التعليمية بسبب خلافات سابقة بينهن، وذلك قبل أن تمكّن الأبحاث والتحريات المنجزة على ضوء هذا الشريط من تشخيص هوية المعنية بالأمر وتوقيفها.

إلقاء القبض على القاصر أعاد للواجهة فضية الأفلام القصيرة التي باتت تملئ الفضاء الأزرق حيث يظهر فيها شباب وشابات بوجوه مكشوفة وهم يشخصون مشاهد ثمثيلية لحرب شوارع باستعمال الأسلحة البيضاء والقاروات الزجاجية .

واعتبر العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن مثل هذه الأفلام باتت تشجع الشباب على حمل السلاح وأصبحت تسوق لفكرة غياب الأمن وانتشار الإجرام في شوارع المملكة مطالبين في الآن نفسه بتحرك الشرطة لإلقاء القبض على أبطال هذه الفيديوهات .

وعلق أحد النشطاء حول الموضوع قائلا “يجب على الشرطة القضائية الإسراع في القضاء على هذه الظاهرة قبل تفشيها بكثرة بين الشباب المراهق ومعاقبة كل من تورط في هده السلوكيات التي تمس سلامة المواطنين بأقصى العقوبات لكي لايتجرأء أي كان على تكرار مثل هده الأعمال”

وكتب آخر “تمت فرمطة المجتمع المغربي من مجتمع دو مبادىء و اخلاق و قيم و عفة الى مجتمع منسلخ تماما عن دينه و هويته و أخلاقه و انسانيته” .

اوطالب آخر بالضرب بيد من حديد على صناه مثل هذه الأفلام قائلا ” الأفلام القصيرة يجب أن تعتبر أشد من الإجرام لأن الفتنة أشد من القتل”.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : بوابة نون

أخبار ذات صلة

0 تعليق