عكس التيار: نجا من الموت بأعجوبة .. شاب أمريكي يقذف كرة غولف في قلب عاصفة رعدية ( فيديو )

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أظهر مقطع فيديو نجاةَ شاب أمريكي من الموت بأعجوبة، بعد أن ارتطمت كرة الغولف التي قذفها، بصاعقة برق ضخمة، كانت متوجهة نحوه على بُعد أمتار قليلة، مما أدى إلى سقوطه على الأرض وفزع مَن كانوا حوله، وذلك وفقاً لتقرير نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

حيث قذف الشاب توماس إنريكي غوميز (18 عاماً)، كرة غولف بسرعة 142 كيلومتراً بالساعة تقريباً إلى قلب العاصفة الرعدية التي كانت على وشك أن تضربه في حلبة قيادة بولاية تكساس الأمريكية.

من جهته، علّق الشاب غوميز على ما جرى معه، بالقول إنه ذُهل من هول الموقف، حتى إنه سقط على الأرض، مضيفاً: “حين رأيت الصاعقة أجبرني رد فعلي الأولي على الجري، فانزلقت على الأرض المبللة، وكنت سعيداً لأنني تمالكت نفسي”.

كان غوميز يزور حلبة القيادة مع شقيقه أندريس (15 عاماً)، وشقيقته نتاليا (16 عاماً)، وأصدقائهم ماديسون غونزاليس (17 عاماً)، ومايكل فاسكوز (16 عاماً)، وأرليتي إيبارا (15 عاماً)، والتي كانت تصور المشهد بهاتفها الذكي.

غوميز أضاف، وفق ما اورد موقع “عربي بوست”: “كنت سعيداً بأنها ضربت الكرة ولم تضربني (يقصد العاصفة)”، منوهاً إلى أن الواقعة لم تُخفه إلى الحد الذي يمنعه من زيارة النادي في المستقبل.

فيما نُشر مقطع الفيديو على صفحة نادي San Antonio Topgolf بمنصة “إنستغرام”.

بدوره، أكد النادي للصحيفة البريطانية أنهم لم يطلبوا من الضيوف إخلاء المنشأة بأكملها، لكنهم طلبوا من الجميع البقاء في الداخل عقب ضربة الصاعقة.

في حين أوضح ممثل عن الشركة أنهم اتبعوا إجراءات بروتوكول السلامة الخاص بهم بعد الصاعقة مباشرة، حيث انتقل الجميع إلى الداخل، مضيفاً: “عادة لا نطلب من الضيوف إخلاء المباني، لكننا بدلاً من ذلك نطلب منهم الاحتماء داخلها حتى تمر العاصفة”.

هذه الحادثة وقعت أثناء عبور العاصفة المدارية “إلسا” عبر ولايات جورجيا وكارولينا الشمالية والجنوبية، الثلاثاء 6 يوليو/تموز الجاري، مسببةً فيضانات وأعاصير قرب الساحل.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

قيم الخبر

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : عكس التيار

0 تعليق