اخر الاخبار - رئيس جماعة لوطا يثير الجدل من جديد بعد إعلان انسحابه من الحزب المغربي الحر والتحاقه بحزب أخنوش

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

غزلان الدحماني

عاد رئيس جماعة لوطا بإقليم الحسيمة، المكي الحنودي ليثير الجدل من جديد بعد إعلان انسحابه من الحزب المغربي الحر والتحاقه بحزب التجمع الوطني للأحرار.

وجاء ذلك في تدوينة الحنودي على حسابه بموقع فيسبوك، حيث قدم اعتذاره لإسحاق شارية الأمين العام للحزب المغربي الحر ، وأعضاء المكتب الإقليمي للحزب؛ لانسحابه من الحزب “لأسباب ذاتية تنظيمية تتلخص أساسا في النزاع الداخلي القضائي القائم”.

وأعلن رئيس جماعة لوطا في التدوينة نفسها، التحاقه بحزب أخنوش، وبالتالي ترشحه للانتخابات الجماعية والإقليمية “رفقة فريق وازن بتزكية من حزب التجمع الوطني للأحرار برمز الحمامة”. وفق تعبيره.

وعبر متابعو حساب رئيس الجماعة المذكورة عن استغرابهم من القرار الذي أعلنه الحنودي، وتنكره للحزب المغربي الحر.

وتجدر الإشارة إلى أن رئيس جماعة لوطا كان قد أثار جدلا السنة الماضية بعدما دعا ساكنة جماعته إلى عدم التقيد بقرار حظر التنقل الليلي خلال شهر رمضان الماضي.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : بوابة نون

أخبار ذات صلة

0 تعليق