اخر الاخبار - بعد الإخفاقات المتتالية.. استبعاد عداء مغربي من الألعاب الأولمبية لعدم استكمال اختبارات المنشطات

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نون بريس

أعلنت وحدة نزاهة ألعاب القوى، عن استبعادها لعدة رياضيين في رياضة ألعاب القوى، بسبب عدم استكمال البروتوكول الخاص بالكشف عن المنشطات.

ومن بين الرياضيين المستبعدين، العداء المغربي زهير طالبي، الذي كان يستعد للمشاركة في مسافتي 3,000 و10,000 متر، لينضاف استبعاد طالبي إلى الإخفاقات المتتالية للرياضة المغربية في أولمبياد طوكيو 2020.

وبحسب المصدر ذاته، فإن “الحد الأدنى من متطلبات اختبار المنشطات لم يتحقق من قبل الاتحادات ‘من الفئة أ'”، حيث إن القوانين، تفرض على كل اتحاد إجراء ثلاثة اختبارات خاصة بالكشف عن المنشطات بطريقة “مفاجئة”، على أن يكون الفارق الزمني بين كل اختبار هو ثلاثة أسابيع”، وهو ما لم تقم به الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، مع العداء طالبي.

تجدر الإشارة، إلى أن “وحدة نزاهة ألعاب القوى”، وضعت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في “الفئة A”، وهي الفئة الخاصة بالاتحادات ذات “أعلى مخاطر تعاطي المنشطات، وتعتبر تهديدا للسلامة العامة للرياضة”.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : بوابة نون

أخبار ذات صلة

0 تعليق