اخر الاخبار - هناوي معلقا على أحداث وادي زم : أين كانت السلطة المحلية عندما كانت الأحياء العشوائية بالمدينة تنمو كالفطر لسنوات

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أحمد اركيبي

اندلعت زوال أمس الخميس ، مواجهات عنيفة بين مجموعة من ساكنة حي المسيرة، بوادي زم بجهة بني ملال خنيفرة والقوات العمومية، بعد هدم مجموعة من المنازل المشيدة يطريقة عشوائية .

وأظهر مقطع فيديو منتشر على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، مواطنين يهاجمون قوات التدخل السريع بالحجارة لمنعها من إنفاذ عملية الهدم.

عزيز هناوي عضو المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية علق على المواجهات العنيفة التي اندلعت بين المواطنين الغاضبين من قرار الهدم والقوات العمومية متسائلا عن السبب وراء غياب السلطات وتساهلها من عملية البناء العشوائي قبل الانتخابات .

نشر هناوي تدوينة جاء فيها “من مدينة وادي زم وسط المغرب .. مواجهات عنيفة بين قوات الأمن و الساكنة في حي المسيرة يوم امس 16 شتنبر 2021 (بعد اسبوع فقط من يوم التصويت 8 شتنبر ) :بعيدا عن التساؤل (المفترض قانونيا ) حول : أين كانت السلطة المحلية و كل أجهزتها الاستعلامية الترابية و الأمنية عندما كانت هذه الاحياء العشوائية تنمو كالفطر لسنوات … أطرح التساؤل (المفترض سياسيا ) و الآني : ترى من هم مرشحو الأحزاب الذين فازوا بالاف من الأصوات في مكاتب التصويت المتواجدة في هذه الأحياء خلال محطة 8 شتنبر الأخيرة .. و كيف فازوا .. و بكم من الأموال .. و ماذا كان دور السلطة المحلية في فوزهم .. و ما علاقتهم بحكاية البناء العشوائي” .

وختم هناوي تدوينته قائلا “عندما يجيب أهلنا في وادي زم على السؤال الثاني .. فإن الجواب على السؤال الاول يصير مثل شربة عصير ليمون “.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : بوابة نون

أخبار ذات صلة

0 تعليق