اخر الاخبار - اليحياوي : ديون المغرب تجاوزت الخطوط الحمر وميزانية الدولة السنوية لم تعد تستقيم سوى بالاقتطاعات من جيوب المواطنين

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أحمد اركيبي

من المرتقب أن يحصل وزراء حكومة العثماني الذين سيغادرون مناصبهم على مايقارب مليار ونصف من المال العام كمنحة مغاردة الحكومة .

ومعلوم أن حكومة العثماني المنتهية ولايتها تضم 23 وزيرا بالإضافة إلى رئيس الحكومة (أي 24 عضوا). وكل واحد من هؤلاء الوزراء سيتسلم منحة مغادرة العمل الحكومي. المنحة يبلغ قدرها 10 أشهر من التعويضات الشهرية التي كان الوزير يتسلمها أثناء مزاولة مهامه .

وسيحصل رئيس الحكومة على 900 ألف درهم كمنحة المغادرة، بينما سيقتسم الوزراء 23 الآخرين، 700 ألف درهم لكل واحد منهم. أي أن مجموع ما سيوزع على العثماني ووزرائه هو حوالي 17 مليون درهم (أي مليار و700 مليون سنتيم).

المحلل السياسي والأستاذ الجامعي يحيى اليحايوي علق على الموضوع عبر تدوينة نشرها عبر صفحته الرسمية على موقع فايسبوك وجاء فيها “منحة نهاية الخدمة …سيرحل وزراء حكومة العثماني قريبا… محملين بما خف وطاب …سيحصلون على تعويض، نظير رحيلهم، يناهز مرتبهم عشر مرات…أي ما يناهز المليار ونصف مليار سنتيما (أكثر من 15 مليون درهما)…مع احتفاظ كل منهم بتقاعد مريح يناهز 4 مليون سنتيما شهريا” .

وتابع “ديون المغرب تجاوزت الخطوط الحمر، وميزانية الدولة السنوية لم تعد تستقيم إلا بأنبوب الديون والاقتطاعات وجيوب المواطنين، وما تبيعه الدولة من ممتلكاتها الخاصة…هم يعرفون ذلك، لكن لسان حالهم يقول: أنا أولا وبعدي الطوفان…مع أن الطوفان لن يستثني أحدا، وقد يبدأ بهم هم أنفسهم.”.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : بوابة نون

أخبار ذات صلة

0 تعليق