اخر الاخبار - الاستعانة بنصوص تعود لمؤسسة “مؤمنون بلا حدود” المحظورة بالمغرب في المقررات الدراسية تثير جدلا واسعا

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نون بريس

جدل واسع عاشته منصات التواصل الاجتماعي خلال الأيام الأخيرة، بسبب ما تحتويه بعض المقررات الدراسية، لبعض المستويات الابتدائية، من أفكار اعتبرها نشطاء مغاربة أنها مدمرة وتتنافى مع القيم الدينية والأخلاقية للمجتمع المغربي.

وركز عدد من رواد منصات التواصل الاجتماعي ، على بعض النصوص التي تم أخذها من تقارير وأوراق بحتية،سبق لمؤسسة مؤمنون بلا حدود نشرها، وهي المؤسسة التي تم تجميد أنشطتها في المغرب قبل أشهر عدة.

وتساءل نشطاء مغاربة عن سبب الاستعانة بنصوص تابعة لمؤسسة مؤمنون بلا حدود والتي تعتبر ذراعا لدولة الإمارات والكيان الصهيوني، في الوقت الذي يتم فيه إقصاء علماء ومفكرين مغاربة كان يجب تقديمهم للناشئة كقدوة.

واعتبر رواد منصات التواصل المغاربة الاستعانة بنصوص وأفكار مؤسسة مؤمنون بلا حدود التي تدور حولها عدد من الشبهات، و اشتهرت بفضائح أخلاقية لمؤسسيها، كما هو الحال مع رئيس مجلس أمنائها السابق يونس قنديل، الذي كان قد اختلق قضية اختطافه وتعذيبه في الأردن(اعتبروا) هذه الاستعانة بمؤسسة تاريخها الأخلاقي غير نظيف مغامرة وإساءة للتلميذ المغربي

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : بوابة نون

أخبار ذات صلة

0 تعليق