عاجل

اخر الاخبار - ساكنة آسفي تشتكي من مخلفات غبار الفحم الحجري الصادر عن المحطة الحرارية وتحذر من كارثة بيئية

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نون بريس

بعد فضيحة استنزاف كميات كبيرة من الفحم الحجري الضرورية لتشغيل المحطة الحرارية بآسفي safiec، الشيء الذي سيهدد النظام الوطني للكهرباء بانقطاع؛ مما ينذر بأزمة كهربائية محتملة. ظهرت فضيحة أخرى مرتبطة بالمحطة ذاتها.

وتوصل موقع “نون بريس”، بشريط فيديو يوثق لغبار كثيف متصاعد نتيجة عملية تكسير الفحم الحجري الصادر عن المحطة الحرارية؛ الشيء الذي ينذر بكارثة بيئية حقيقية.

ويوثق الفيديو لاعتماد المحطة الحرارية بآسفي على آلة لتكسير الفحم الحجري من أجل جعله قابلا للاستعمال في عملية تشغيل المحطة، وتصدر هذه الآلة غبار أسود نتيجة تكسير الفحم الحجري.

وذكرت مصادر موثوقة للموقع، أن هذا الغبار قد أثر على الساكنة المجاورة خاصة الأطفال، حيث أكد بعضهم أن مخلفات هذا الغبار تشبه دقيق الزجاج الذي يجرح البشرة خاصة عند الأطفال الصغار.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن المحطة الحرارية “لا تعير الساكنة المجاورة أي اهتمام، بل تنكرت لكثير من الوعود التي قدمتها لهؤلاء في سبيل الحصول على الموافقة لإنشاء هذا المشروع بجانبهم”.

ويشكل انبعاث غبار الفحم الحجري خطرا على البيئة، وكذا على صحة المواطنين، حيث كشفت بعض الدراسات العلمية عن حقائق حول الفحم الحجري ومدى تأثيره على البيئة والإنسان، إذ أكدت أن هذا الفحم مسؤول عن أمراض السرطان خصوصا الرئتين ولوكيميا الدم وعن عطب جهاز المناعة وجميع أمراض الجهاز التنفسي وتشوه الأجنة وأمراض الجهاز العصبي المستدامة، وهو الأمر الذي يثير مخاوف كثيرة من تأثيره على صحة المسفيويين وبيئتهم.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : بوابة نون

أخبار ذات صلة

0 تعليق