عاجل

الوحدة الاخباري : تجديد حبس الطفلين المتهمين بقتل "أميرة" بعد اغتصابها في كرداسة

0 تعليق 1 ألف ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الأخبار المتعلقة

  • بالفيديو والصور| الوطن ترصد تفاصيل اغتصاب وقتل الطفلة أميرة من طفلين

  • عاجل| حبس المتهمة بترويج شائعة اغتصاب طالبة بالأزهر و24 آخرين 15 يوما

  • تفاصيل اغتصاب "الأمريكي" لسيدة "يمنية" في أرض اللواء.. والأمن يضبطه

  • علاء والي: "الشباب والرياضة" وافقت على تطوير مركز شباب كرداسة

جددت نيابة الأحداث بمحكمة شمال الجيزة، حبس الطفلين "مروان" 13 سنة و"إسلام" 12 سنة، لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات بتهمة هتك العرض والاغتصاب والقتل العمد، بعدما استدرج الاثنين الضحية "أميرة" 10 سنوات، في منزل مهجور، بمنطقة أبو رواش بكرداسة، وتعدوا عليها جنسيا وقاما بذبحها بـ"رقبة ازازة"، وتركوا جثتها عارية وبجوارها "المصحف".

ذكرت التحريات والتحقيقات التي جرت تحت إشراف ضباط قطاع الأمن العام، وإدارة البحث الجنائي بالجيزة، عن أن الضحية كانت عادت من "الكتاب"، كانت تحفظ القرآن الكريم، وعقب عودتها استدرجها كل من "مروان" 13 سنة، و"إسلام" 12 سنة، طالبان بالمرحلة الإعدادية وتعدا عليها جنسيا، وقتلاها بـ"رقبة زجاجة" خوفا من الفضيحة.

تفاصيل جريمة المنزل المهجور في منطقة كرداسة، جاءت طبقا لما ورد في تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية والقضائية، تحت إشراف اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث، واللواء محمد عبد التواب نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، أن بداية الواقعة كانت بورود بلاغ لرئيس مباحث كرداسة المقدم إسلام سمير، من سائق يدعى "أيمن" 42 عاما، ومقيم بأبو رواش بغياب ابنته "أميرة" 10 سنوات، أثناء عودتها من حفظ القرآن الكريم في "كتاب" القرية.

وعلى الفور، جرى تشكيل فريق بحث وتحرٍ تحت إشراف العميد عاصم أبو الخير رئيس المباحث الجنائية لقطاع أكتوبر، والعقيد علاء فتحي مفتش مباحث شمال أكتوبر.

وتبين من خلال الفحص ورصد المشاهدات وتتبع خط سير الطفلة، من خلال فحص الكاميرات، ومناقشة الشهود، أن جثة الطفلة جرى العثور عليها في منزل مهجور بالمنطقة، وبمراجعة خط السير مرة أخرى تبين أن وراء ارتكاب الواقعة كل من الطفل "مروان" 13 سنة طالب، ومقيم بذات المنطقة اعترف أنه بالاشتراك مع زميله "إسلام" 12 عاما، بأنهما استدرجاها لغرفة مهجورة وتعدا عليها جنسيا، وقتلاها خوفا من الفضحية بعدما تعديا عليها وقتلها بـ"رقبة ازازة"، حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

جرى تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التي باشرت التحقيق، وانتقلت إلى مكان الواقعة، وناظرت جثة المجني عليها، وقررت تشريحها لبيان أسباب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث، وقررت حبس المتهمين، ولا تزال التحقيقات مستمرة.

أخبار قد تعجبك

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق