الوحدة الاخباري : "عشري": الاتحاد الأوروبي والتجارة العالمية يستفسران عن "رسوم البيليت"

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الأخبار المتعلقة

  • «رسوم الحماية» تفشل فى مواجهة الحديد الصينى والأوكرانى

  • "الصناعة" ترفض طلب مصانع الحديد زيادة رسوم الحماية على المستورد

  • قلق في سوق الحديد.. توقف 8 مصانع بعد رسوم الحماية

  • مصانع درفلة الحديد تطالب بوقف رسوم الحماية على البليت المستورد

قال أيمن العشري رئيس مجموعة العشري للصلب، إن منظمة التجارة العالمية والاتحاد الأوروبي أرسلا خطابات إلى وزارة التجارة والصناعة، تتضمن استفسارا عن أسباب وحيثيات فرض رسوم حمائية على واردات مصر من "البيليت".

وأكد العشري، خلال حفل الإفطار الذي نظمته المجموعة بمصنع السادس من أكتوبر أمس، أن هناك كميات كبيرة من منتج البيليت محتجزة بالموانىء المصرية نتيجة طلب وزارة التجارة والصناعة تحصيل رسوم الحماية بشكل قطعي، وليس بموجب خطابات ضمان.

وأضاف: "خاطبنا قطاع المعالجات التجارية من أجل السماح بالإفراج عن البيليت بموجب خطابات الضمان لكننا لم نتلق ردا حتى الآن"، موضحا أن مصانع درفلة الحديد طلبت من رئيس القطاع إبراهيم السجيني، وخاطبت وزير التجارة والصناعة لتوفير كميات البيليت من السوق المحلية من أجل تشغيل خطوطها، لكنها لم تتلق رد أيضا.

وطالب عدد من أصحاب مصانع الدرفلة خلال الحفل بعمل عقود لمدة عام مع المصانع المتكاملة لتوريد الكميات اللازمة من البيليت لبدء التشغيل.

وكان وزير التجارة والصناعة أصدر قرارا قبل نحو شهر يقضي بفرض رسوم وقائية مؤقتة على واردات مصر من حديد التسليح، وعيدان البيليت بأنواعها لمدة 180 يوما بنسبة 25% على الأولى و15% كحد أقصى على الأخيرة.

في سياق آخر أقامت مجموعة العشري احتفالية لتكريم عمالها المثاليين، ومنحهم جوائز تشجيعية، حيث شارك في الاحتفالية، أعضاء غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات، ومنهم: المهندس طارق الجيوشي رئيس شركة الجيوشى للصلب، والمهندس حسام فرحات، والمهندس آدهم مجدى حسنى والمهندس عادل ياسين، ونورهان العشرى نائب رئيس مجموعة العشرى للصلب.  

أخبار قد تعجبك

الخبر | الوحدة الاخباري : "عشري": الاتحاد الأوروبي والتجارة العالمية يستفسران عن "رسوم البيليت" - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الوطن - حوادث ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق