الوحدة الاخباري : "حملة القروي": المرشح وصل منزله.. وسيعقد مؤتمرا صحفيا وعدة جولات

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أفرجت محكمة التعقيب التونسية، اليوم، عن المرشح الرئاسي التونسي نبيل القروي رئيس حزب "قلب تونس"، الذي نجح في الوصول للمرحلة الثانية من الانتخابات الرئاسية التونسية، المقرر أن تبدأ الأحد المقبل.

جاء القرار بعد قبول الطعن الذي قدّمه محاموه، صباح أمس، شكلا دون إحالة وإبطال قرار الإيقاف التحفظي، الذي أوقف بموجبه على ذمة قضايا تهرب ضريبي وغسيل أموال.

وأكدت ضحي بن مصطفى، المنسق الإعلامي لحملة المرشح الرئاسي التونسي نبيل القروي لـ"الوطن"، أنه تم الإفراج عنه مساء اليوم، وتوجه إلى منزله، موضحا أنه عازم على استكمال مشواره في الانتخابات الرئاسية التونسية بكل حماس وثقة.

وأضافت بن مصطفى، أنه من المقرر أن يعقد المرشح الرئاسي نبيل القروي مؤتمرا صحفيا للحديث للشعب التونسي عن ترشحه للانتخابات التونسية، لافتة أنه من المقرر أن يجري جولات ميدانية خلال الأيام المقبلة.

والقروي رجل أعمال وقطب إعلام أُوقف في 23 أغسطس، وأودع الحبس الاحتياطي بشبهة تبييض أموال، لكنّه نال 15.58% من الأصوات في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية في 15 سبتمبر، ما أهّله لخوض الدورة الثانية الحاسمة.

ورفضت السلطات التماسات عدّة قدّمها القروي لإطلاق سراحه، كان آخرها في الأول من أكتوبر.

وقال محاميه نزيه صويعي، لوكالة "فرانس برس"، إنه تم تقديم التماس للمحكمة الإدارية يستند إلى عدم احترام تكافؤ الفرص بين القروي ومنافسه قيس سعيّد الذي حل أوّلا في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية.

وأعلن حزبه "قلب تونس"، أنه تمّت مراسلة "الهيئة العليا المستقلة للانتخابات" بتاريخ 30 سبتمبر 2019 لمطالبتها بتمكين القروي من "التنقل لكافة الولايات (24 ولاية) أثناء الحملة وإجراء حوارات مباشرة مع وسائل الإعلام".

وتابع الحزب: "في حالة عدم الاستجابة، فقد طالبنا بتأجيل الدور الثاني إلى حين انقضاء أسباب عدم تكافؤ الفرص".

وأفاد البيان بأن القروي "متمسك بحقّه في خوض الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية لسنة 2019"، وأن "الإشاعات حول انسحابه من السباق الرئاسي لا أساس لها من الصحة".

أخبار قد تعجبك

الخبر | الوحدة الاخباري : "حملة القروي": المرشح وصل منزله.. وسيعقد مؤتمرا صحفيا وعدة جولات - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الوطن - حوادث ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق