الوحدة الاخباري : بعد 45 عامامن هروبه.. اعتقال أحد المشاركين في اغتيال زعيم تحرير بنجلاديش

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعلنت وزارة الداخلية في بنجلاديش، اعتقال قاتل هارب يدعى "عبدالمجيد"، بعد 45 عاما من مشاركته في عملية الاغتيال الوحشية، لزعيم الاستقلال الشيخ مجيب الرحمن.

وأعلن وزير الداخلية أسد الزمان خان، أمس، نبأ إلقاء القبض على عبدالمجيد، الضابط السابق، في العاصمة دكا، مضيفا أن الاعتقال، أكبر هدية لبنجلاديش هذا العام، وفقا لقناة "روسيا اليوم".

وذكرت صحيفة "جارديان" البريطانية، أن عبدالمجيد اعترف بتورطه في قتل مجيب الرحمن في العام 1975، وأكد أنه ظل مختبئا في الهند لسنوات عديدة، ولم يتضح متى أو كيف عاد إلى بنغلاديش.

وأشارت الصحيفة، إلى أن عبدالمجيد كان أحد 12 متهما أيدت المحكمة العليا بحقهم أحكام الإعدام بحقهم في عام 2009.

والشيخ مجيب الرحمن هو والد رئيسة الوزراء الحالية، الشيخة حسينة واجد، التي كانت مع شقيقتها الصغرى الشيخة ريحانة صديق، تزور ألمانيا خلال عملية الاغتيال، وكانت الشقيقتان الناجيتان الوحيدتان في الأسرة.

وكانت محكمة في بنجلاديش، أصدرت في عام 1998، أحكاما بإعدام مجموعة من ضباط الجيش لتورطهم في قتل الشيخ مجيب ومعظم أفراد أسرته.

وعقب الاغتيال، كافأت الحكومات اللاحقة بما في ذلك حكومة ضياء الرحمن، الذي تولى رئاسة بنغلاديش في الفترة بين 1977-1981، القتلة بإرسالهم إلى البعثات الدبلوماسية في الخارج، غير أنه في العام 2010 أعدم 5 رجال اعترفوا بالمشاركة في اغتيال الشيخ مجيب الرحمن، وتوفي آخر في زيمبابوي.

وقال مسؤولون، إن واحدا من القتلة على الأقل موجود في كندا وآخر في الولايات المتحدة.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق