الوحدة الاخباري : تطمين السيسي وقسوة جونسون وهلع ترامب.. رغدة السعيد تحلل لغة خطابات كورونا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أساليب مختلفة وطرق متنوعة، استخدمها زعماء وقادة الدول خلال خطاباتهم عن فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، أرادوا من خلالها، إيصال رسائلهم وإحداث تأثير مباشر في الشعوب الموجه لها الخطاب، من خلال تلك الطرق، فمن تطمين الرئيس عبدالفتاح السيسي، لطريقة بث الذعر والهلع والخوف، التي استخدمها كل من دونالد ترامب وبوريس جونسون، كانت لغة الجسد، وطريقة الحديث هي الطريق لإيصال الرسائل.

حديث الزعماء الثلاثة، اعتمد على تصدير طاقة معينة، ترسل منهم إلى شعوبهم التي تمثل دور المرسل إليه، حسب الدكتورة رغدة السعيد، خبيرة لغة الجسد، لافتةً إلى أن كل من الرئيس عبدالفتاح السيسي والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ورئيس الوزراء البريطاني، اتسم حديثهم عن كورونا جميعًا بالشفافية، إلا أن كل منهم، كان له طريقته الخاصة.

 وأضافت لـ"الوطن" أن السيسي يعتمد في حديثه على إغلاق كل الثغرات، حيث يتشعب حديثه، ليغطي جميع الجوانب الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، مستخدمًا الأسلوب الحسي والوصول إلى الوجدان، دون انفعال، حيث تتميز لغة جسده بالثبات، ممسكًا بالخيط الرفيع بين التطمين والتهوين، في الحديث عن كورونا.

السيسي أمسك الخيط الرفيع بين التطمين والتهوين.. وحديثه اتسم بالمصداقية

a31e0f67e5.jpg

وأشارت إلى أن حديثه تميز بالمصداقية، فعندما تكلم، على سبيل المثال عن المستشفيات، أكد أنها جرى افتتاحها، ولم يستخدم ألفاظ تدل على بدء البناء أو التجهيز فيهم، وهو ما يتماشى مع أسلوبه المعتاد، بمفاجأة الشعب باستمرار بافتتاح مشروعات جديدة، دون الإعلان عنها، وهو بذلك يرسل رسائل تطمين بالجاهزية والاستعداد لمواجهة كورونا.

وبالنسبة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قالت السعيد، إنه في خضم الأزمة يركز على الانتخابات المقبلة من خلال سرقة الأضواء، بالحديث في موعد يومي والظهور طوال اليوم على تويتر وفيس بوك، ويضرب خصومه سياسيًا وإعلاميًا، ولا يعطي فرصة لهم للحديث أو خطف الانتباه منه.

ترامب ينقل الخوف والرعب.. وجونسون استخدم القسوة

4013eeceeb.jpg

وأشارت إلى أنه يستخدم أسلوب التهويل، ويعبر عنها بلغة جسده الانفعالية ونبرة صوته وحركاته الكثيرة، والمفردات السريعة، وهو ما ينجح فيه على الرغم من تناقضاته اليومية والتشكيك في حديثه وأرقامه، لافتةً غلى أنه يرغب في إرسال الهلع والخوف والرعب.

وتابعت: أن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يتفق مع ترامب في خطاب التهويل ولغة الجسد الانفعالية والمفردات السريعة، إلا أنه مصحوب بالقسوة، حيث يستخدم عبارات وكلمات ثقيلة مثل جملة "ودعوا أحبابكم" في خطابه الأول، والتي قالها بلغة جسد واضحة وصريحة ومباشرة، وعلى الرغم من محاولته تخفيف الأمر بعد ذلك إلا أن الخطاب الأول علق في الأذهان.

17b0ee12fd.jpg

وأكدت أن تأثير أسلوب الثبات المعنوي في مصر سلاح ذو حدين، حيث أنه يبعث رسالة تطمينية للشعب، وفي تفس الوقت ربما يجعلهم متهاونين في الإجراءات، موضحةًا أن أسلوب التهويل في بريطانيا لم يؤت ثماره، وبدرجة أقل في أمريكا، فعلى الرغم من انتشار الخوف والهلع والذعر، إلا أن عدم الالتزام يسيطر على الشعوب المرسل إليها الخطاب.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق