الوحدة الاخباري : أسامة كمال: قطاع البترول هو الحصان الرابح للاقتصاد المصري

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أكد المهندس أسامة كمال وزير البترول الأسبق أن قطاع البترول عانى منذ عام 2011 لعام 2015 معاناة كبيرة لم تحدث من قبل، لحدوث فجوة كبيرة بين الاستهلاك والإنتاج المحلي.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى في برنامج "صالة التحرير" المذاع عبر فضائية "صدى البلد" أن قطاع البترول في مصر شهد إنجازات كبيرة للغاية على مدار الـ6 سنوات الماضية، ليصبح هو القطاع الرابح.

وقال كمال،: "في الفترة من 2011 وحتى 2015 حدث فيها فجوة في البترول، وكانت تشهد حالة من الهرج والمرج" مشيرًا إلى أن إنتاج الأبار كان يقل بنسبة 10% سنويًا ولم نضع على الإنتاج آبارا جديدة من 2011 لعام 2013، بسبب عدم استخدام أو عدم التزام الشركاء الأجانب لتعويض النقص في الإنتاج.

وأشار إلى أن الأوضاع السياسية في الفترة 2011 كانت غير مستقرة وبالتالي التعامل توقف بالنسبة للبترول، فضلًا عن أن النظام في 2012 لم يكن يحظى برضا عالمي، ولم تكن هناك ثقة بسبب هذا النظام الذي كان يحكم مصر وقتها، وتقريبًا كانت أسوأ فترة تمر علينا بالنسبة للبترول.

وأوضح بعد 30 يونيو الأوضاع بدأت تتحسن كثيرًا، والشركاء الأجانب كانت تلتزم بما عليها، وتوافق كبير فيما بيننا وبينهم، فضلًا أن عمليات التهريب عبر الأنفاق تم القضاء عليها، وخلافه من هذه الأمور، مع تكثيف عمليات البحث بين مصر والشركاء الأجانب،وحدث تحسن كبير للغاية.

وتابع: "كان هناك التزام من جانب الحكومة المصرية، ولذلك الشركاء الأجانب كانوا يطورون من أدائهم بشكل مستمر، ومع عودة الهدوء والاستقرار في الشارع أصبح الوضع مطمئن تمامًا بعد تولي الرئيس السيسي، فبالتالي خلال الـ6 سنوات حدث تغير ملحوظ وكان فيها البترول الحصان الرابح".

واستطرد: "بذلنا مجهود كبير في مجال الطاقة والبترول، وصرفنا مبالغ تخطت 30 مليار دولار، لتطوير شبكات الغاز والمنتجات البترولية، لاستكمال المشروعات التي توقف بعضها، وكل هذه الأمور مع عودتها ووضعها على الطريق الصحيح، أصبح الوضع أفضل رائع جدًا، فضلًا عن أن الكهرباء لم تنقطع من الأساس".

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق