عاجل

الوحدة الاخباري : كيف حققت الشرطة والنيابة في واقعة انتحار مصاب بكورونا في الجيزة؟

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كشفت مصادر مطلعة على التحقيقات، في واقعة انتحار مريض كورونا شنقا، داخل شقته بمنطقة أوسيم، أن الأجهزة الأمنية، اتخذت إجراءات وقائية مشددة، لنقل جثة مريض كورونا، انتحر شنقا داخل شقته في مدينة أوسيم. 

وأضافت المصادر، أن النيابة العامة بالاشتراك مع مدير مستشفى أوسيم المركزي، المخصص لعزل مرضى كورونا، بعد توفير كيس نقل الموتى بالجهود الذاتية، تولى المستشفى إرسال سيارة إسعاف، وتولى أحد العاملين في المستشفى يرتدي الملابس الواقية، وضع الجثة داخل الكيس الطبي، ووضعه بسيارة الإسعاف، ومنها لإحدى ثلاجات الموتى بالمستشفى. 

وتولى ضابط شرطة مرتديا كمامة طبية وقفازات، قبل نقل الجثة، وإنزالها، التقاط صور لها خلال معاينة مسرح الحادث. 

وكشفت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية، أن المنتحر يقيم برفقة زوجته وأبنائه ووالده ووالدته، في منزل العائلة المكون من 3 طوابق، تم عزله في الطابق الأخير، بينما تقيم زوجته وأولاده في الطابق الثاني، ووالديه في الطابق الأرضي، وكانت زوجته تتولى الصعود له بالطعام، مع أخذ الاحتياطات اللازمة. 

وأضافت التحريات والتحقيقات، أنه بعد مرور 8 أيام، صعدت زوجته بالطعام للاطمئنان عليه، ففوجئت به معلق، وتم تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التى باشرت التحقيق.

وتبين من خلال المعاينة وأقوال زوجته، أنه أحضر حبل وربطه في ماسورة غاز بصالة الشقة، ووقف على كنبة، وقفز من أعلاها مسافة نصف متر، ما أدى لاختناقه ومفارقته الحياة. 

وطلبت النيابة، تحريات المباحث حول الواقعة، ولا تزال التحقيقات مستمرة.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق