الوحدة الاخباري : "أطفال بلامأوي" ينقذ مسنا يفترش الشارع منذ 17 عاما بعد موت والديه

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نجح فريق البرنامج القومي لحماية الأطفال والكبار بلا مأوى التابع لوزارة التضامن الاجتماعي، في دمج المواطن "خ.ع.خ"، 56 عاما بإحدى مؤسسات الرعاية الاجتماعية "عقيلة السماع" بعد أكثر من 17 عاما بالشارع، حيث رصد فريق البرنامج وجود مشرد يفترش الشارع بمنطقه السيدة زينب بمحافظة القاهرة، خلال العمل الميداني له بالمنطقة.

وأوضحت وزارة التضامن، في بيانها اليوم، أن الفريق تدخل لإجراء دراسة حالة له، وتبين من خلالها أنه غير متزوج وليس لديه أبناء وكان يسكن مع والديه بشقة في منطقه السيدة زينب، لكن بعد وفاتهم وزواج شقيقتيه جرى هدم المنزل بقرار إزالة ما دفع به للشارع منذ 17 عاما.

وخضع المسن لجلسه نفسية وتأهيلية، لتوعيته بمخاطر الشارع ومحاولة إقناعه بالدمج المؤسسي، ومن ثم انتقل الفريق بالحالة لمستشفى أحمد ماهر لعمل مسحة، وفق الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها وزارة التضامن الاجتماعي داخل مؤسسات الرعاية الاجتماعية؛ للحفاظ على سلامة النزلاء داخل المؤسسة.

واصطحب الفريق الحالة إلى دار "عقيلة السماح"؛ لتوفير أفضل حياة ممكنة له، وإعادة تأهيله مرة أخرى داخل المجتمع.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق