الوحدة الاخباري : خبير مصرفي عن أزمة مستريح المنيا: الأصول تبخرت وأغلبها اتهرب

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

طالب محمد عبدالعال، الخبير المصرفي وعضو مجلس إدارة بنك قناة السويس، ضحايا مستريح المنيا، بضرورة اتخاذ إجراءات قانونية والتوجه للنيابة بدلًا من الجلسات العرفية، مفسرًا ذلك بأن الأصول تبخرت، وذلك من واقع خبرته في الحالات السابقة، إذ يجرى تهريب جزء منها، بينما يستهلك الجزء الآخر في توزيعات مبالغ منها ويبقى القليل.

وحول خفض أسعار الفائدة، قال «عبدالعال»، في مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، مقدمة برنامج «كلمة أخيرة»، الذي يعرض عبر شاشة «ON»، إن ما حدث اليوم هو تخفيض من حيث الشكل، لكنه من الناحية الفنية والمصرفية هو تعديل وتوفيق لأسعار أوعية ادخارية وشهادات أصبحت مملوكة للبنك الأهلي، إذ كانت في السابق مملوكة لبنك الاستثمار القومي في إطار إعادة هيكلة بنك الاستثمار للتخلص من الالتزامات المكلفة عليه.

وتابع: «في السابق، كان لا يحق للبنك الأهلي أن يحدد أسعار هذه الشهادات، لكن هذا الأمر أصبح من حقه».

وحول الطرق المثلى تزامنا مع خفض أسعار الفوائد وظهور أزمة المستريح، أوضح: «لو أن هناك وعاءً ادخاريًا في البنك الأهلي بفائدة 9.5% لمدة 10 سنوات، فأنا أنصح كل مواطن أن يلحق الاستثمار فيه، وبخاصة أن أسعار الفائدة في العالم كله صفرية، وهو ما يجب علينا أن نفعله إذا ما أردنا الاتجاه إلى النمو والاستثمار بدلًا من الودائع .. مش هندور على ناس تحط ودائع في البنوك وتحصل على 15% و20% بينما تعدل التضخم يقدر بـ30%».

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق