الوحدة الاخباري : حكم تحية المسجد يوم الجمعة.. وهل يجوز إجابة الخطيب أثناء الخطبة؟

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يعد يوم الجمعة بالنسبة للمسلمين من أيام الأعياد؛ إذ يؤمن المسلمون أنه في هذا اليوم سقتوم الساعة، وفيه سيجمع الله خلقه على صعيد واحد للحساب والجزاء على الأعمال الدنيوية، ولذلك جعل الإسلام سنن محببة أدائها في هذا اليوم الميمون.

ونشر مجمع البحوث الإسلامية أحد الأذرع الشرعية بالأزهر الشريف عبر موقعه الرسمي على بوابة الأزهر فتاوى ذات صلة بصلاة الجمعة منها «ما حكم تحية المسجد يوم الجمعة والخطيب على المنبر؟».

حكم تحية المسجد يوم الجمعة

أكدت لجان الفتوى بمجمع البحوث أن هناك اختلاف بين العلماء وهذا الاختلاف رحمة، فالحنفية يقولون إنه إذا دخل المسلم المسجد والخطيب فوق المنبر فلا يصليها، أما أتباع المالكية، والشافعية، والحنابلة، فيرون أنه إذا دخل المسجد والإمام فوق المنبر يسن له تحية المسجد قبل أن يجلس بركعتين خفيفتين، فهي من المسائل الخلافية فللسائل أن يأخذ بأي الرأيين شاء.

حكم إجابة الخطيب أثناء خطبة الجمعة

وفي فتوى أخرى حول ما حكم إجابة الخطيب أثناء خطبة الجمعة بالذكر والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله؟، حيث أكدت لجان الفتوى أنه إذا طلب الخطيب ممن يستمعون خطبة الجمعة أو غيرها أن يذكرواالله أو يصلوا على رسول الله مالك، فلا بأس أن يجيبوه إلى هذا ولا يعدمن الكلام المنهي عنه في الصلاة، بل هو قربة وطاعة انضمت إلى طاعة أخرى وهي حضور الخطبة وسماعها، شريطة ألا يشوش على غيره، ولا يعكر هذا على الأمر بالإنصات، فالإنصات وعدم الكلام منصرف إلى غير ذلك مما يشغل عن سماع الخطبة.

وتحتشد منابر الجمهورية والتي يقدر عددها بـ120 ألف منبر، للحديث حول مكارم الأخلاق اليوم الجمعة. حيث حددت وزارة الأوقاف موضوع خطبة الجمعة اليوم تحت عنوان «مكارم الأخلاق وأثرها في بناء الحضارات»، حيث دعت أئمتها وخطباء المكافأة لضرورة الالتزام بموضوع الخطبة «نصا أو مضمونا» بمدة لا تزيد عن 10 دقايق في الخطبة الأولى والثانية في ظل كورونا ومطالب التباعد بين المواطنين.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق