الوحدة الاخباري : داعية بالأوقاف عن مشاركتها في قافلة دعوية للسودان: مصر بقت قد الدنيا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

علقت الداعية الدكتورة وفاء عبدالسلام، على ايفادها ضمن القافلة الدعوية بالسودان، معتبرة أن مشاركتها ضمن القافلة «شرف ما بعده شرف وإحساس بالفخر»، لافتة إلى أنها شعرت بأن كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي «مصر هتبقى قد الدنيا» أصبحت واقعًا.

وأضافت الداعية خلال مداخلة عبر تطبيق «زووم» مع الإعلامي عمرو خليل في برنامج «من مصر» المذاع عبر فضائية «cbc»، أن خروج واعظات مصريات خارج القطر المصري يعتبر شرف لهن، وأن هذا العصر يعتبر الذهبي للدولة المصرية، مؤكدة أنهن وجدن أرض صلبة يقفن عليها، والفضل يعود للرئيس عبدالفتاح السيسي، ووزير الأوقاف، الذي وصفته بأنه شجاع واتخذ قرارا أن يكون هناك واعظات معتمدات من الوزارة، ويمنحهم دورات تعليمية وعلوم تطبيقية بجانب العلوم الشرعية.

وأشارت دعاء عبدالسلام، إلى أن أغلبهن درسن علوم أخرى مثل الطب والهندسة وبعض التخصصات المختلفة، وعلم النفس والفلسفة مرة أخرى لتوسيع مداركهن ودراستهن لأنماط الأشخاص والتنمية البشرية.

وأشادت الواعظة بالأوقاف، باستقبال الشعب السوداني لهم، مؤكدة أنها لم تكن تتخيل ذلك، مشددة على أنها كانت تشعر أنها في بلادها، موضحة: «استقبلونا بحفاوة وبالمزمار وبأنشودة مصر المؤمنة بأهل الله»، لافتة إلى أنها فوجئت بالنساء الواعظات في السودان يطلبن منها أن تتوسط لهن للدراسة في أكاديمية الواعظات في مصر.

وأوضحت الدكتورة دعاء عبدالسلام، إلى أن والي جنوب السودان قال لها: إن مصر جزء من تاريخه، ومن وجدان كل سوداني، لافتة إلى أنه أخبرها أنه ذهب لمصر وعمره 19 عاما، وعاش فيها لفترة، وأصبحت من وقتها جزءا من وجدانه، مشيرة إلى أنه وعد بتمويل سفر الواعظات السودانيات على نفقته الشخصية لتلقى التدريب في أكاديمية الدعاة بمصر، حال موافقة الجهات الرسمية.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق