الوحدة الاخباري : رامي عبد الباقي عضو تنسيقية شباب الأحزاب يكتب.. نحميها من الختان (2)

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نستكمل اليوم حديثنا في موضوع ظاهرة الختان أو ظاهرة تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية.. تلك الظاهرة الغريبة والتي تمثل اعتداءًا صارخا على الأنثى في جميع أنحاء العالم.

كنا قد تحدثنا في المقال السابق عن تعريف تلك الظاهرة وعن عدم وجود أي فرضية لها في أي دين سماوي واليوم نستكمل الحديث عن تفشي تلك الظاهرة في مصرنا الحبيبة بالنظر إلى آخر دراسة أُجريت في جامعة الإسكندرية كان الهدف منها هو دراسة معرفة واتجاهات ونية الممارسة للسيدات في مصر للختان.

استخدم في الدراسة تقنية أخذ العينات الطبقية العشوائية المتعددة المراحل حيث تم تقسيم مصر إلى سبعة أقاليم مختلفة وهي: القاهرة الكبرى والإسكندرية والقناة والدلتا وشمال الصعيد والصعيد الأوسط وجنوب الصعيد وتم اختيار أربع محافظات مختلفة عشوائيًا تمثل الأقاليم الأربع الأولى في مصر، وتم اختيار محافظة واحدة بشكل عشوائي لتمثيل أقاليم صعيد مصر.

أظهرت الدراسة العديد من النتائج والتي قد تبدو صادمة للواقع بعض الشيء ويعد أبرز تلك النتائج:

- نسبة الختان بين الإناث 74.2%.

- أكثر من نصف الإناث غير المختونات تم عرضهن على متخصص لتقرير إذا كنّ في حاجة للختان.

- تم ختان 43% من الإناث على يد مقدم خدمة صحية (طبيب/ة أو ممرض/ة).

- كان انتشار الختان أعلى بين الإناث غير المتعلمات أو اللاتي تستطعن القراءة والكتابة.

- ثلثا الإناث كان لديهن اتجاه إيجابي (ضد) الختان.

- الإناث غير المتزوجات لديهن أعلى اتجاه ضد الختان من باقي الإناث.

- حوالي ثلث الإناث (٣١.٨٪) كان لديهن النية لختان بناتهن في المستقبل.

- عُشر الإناث قمن بختان بناتهن و٧٤.٧٪ من البنات تم تشويه أعضائهن التناسلية من قبل مقدم خدمة صحية.

- كانت نسبة الإناث اللائي يتعرضن لضغط عائلي للقيام بختان بناتهن ٤١.١٪ ونسبة الإناث اللائي يتعرضن لضغط من جيرانهن كانت ٢٣.١٪ كما رغب أزواج 31% من الإناث بختان بناتهن.

- الإناث اللائي يبلغن من العمر أكثر من ٤٥ عاما لديهن نية ختان بناتهن بنسبة أعلى من باقي الإناث.

- الإناث القاطنات في المناطق الريفية لديهن النسبة الأعلى من النية لختان بناتهن يليهن الإناث من القاطنات في المناطق العشوائية.

- الإناث الأرامل كانت لديهن النسبة الأعلى من نية ممارسة ختان الإناث يليهن الإناث المتزوجات (٤٥.٥٪ و٣٤.٨٪ على التوالي).

- السبب الرئيسي لممارسة عملية الختان في مصر كان العادات والتقاليد (٧٢.٥٪) يليه تقليل الرغبة الجنسية للإناث (٣٢.٥٪) وحماية العذرية (٢٤.٨٪) والمتطلبات الدينية (١٤.٢٪).

نتائج صادمة جدا وقد تكون مرعبة إلا أن استنتاجات تلك النتائج قد تكون منطقية بعض الشيء، وللحديث بقية إن كان في العمر بقية.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق