الوحدة الاخباري : مصر تدين مقتل 114 مدنيا في هجومين مسلحين بـ بوركينافاسو

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قُتل ما لا يقل عن 114 مدنياً، خلال هجومين في شمالي بوركينافاسو، خلف أحدهما حوالي 100 قتيل، وقال مصدر أمني إن الهجوم حدث في وقت مبكر من أمس السبت، حين شن مسلحون عملية دامية في قرية «سولهان» شمال البلاد، موضحا أن «الحصيلة لا تزال مؤقتة وتشير إلى 100 قتيل، من الرجال والنساء».

وأوضحت حكومة بوركينافاسو في بيان، أن الهجوم استهدف القرية الواقعة في إقليم «ياجا» المتاخم للنيجر، مما أسفر عن سقوط قتلى، فيما لم تعلن السلطات عن هوية الجهة التي نفذت الهجوم.

الهجومان وقعا في المنطقة المسماة «المثلث الحدودي» بين بوركينافاسو ومالي والنيجر

ووقع الهجومان في المنطقة المسماة «المثلث الحدودي» بين بوركينافاسو ومالي والنيجر، التي تشهد هجمات دامية مستمرة ينفذها متشددون مرتبطون بتنظيمي «القاعدة» و«داعش» الإرهابيين ضد مدنيين وعسكريين، وفقا لما ذكرته صحيفة«البيان» الإماراتية.

وأشارت الحكومة البوركينية، في بيان، إلى أن الضحايا كانوا مدنيين قتلوا من دون تمييز على أيدي الإرهابيين وأنه تم حرق عدة منازل وسوق في القرية.

وأضافت الحكومة، أنه تقرر إعلان حداد وطني لمدة 72 ساعة، من منتصف ليل 5 يونيو إلى غدا الاثنين، مؤكدة أن قوات الجيش والأمن تعمل على قدم وساق لتحييد هؤلاء الإرهابيين وإحلال الهدوء لدى السكان.

من جانبه، ندد الرئيس البوركيني، روش مارك كريستيان كابوري، في رسالة تعزية لعائلات الضحايا بالهجوم الهمجي والشائن، وقال إنه «يجب أن نظل متماسكين ومتحدين ضد القوى الظلامية».

من جانبها، أدانت مصر الهجوم الإرهابي الذي شهده إقليم ياجا، أمس السبت، ما أسفر عن مقتل المئات من المدنيين.

وأكدت وزارة الخارجية المصرية، في بيان، وقوف مصر بجوار جمهورية بوركينافاسو، وتضامنها معها في مواجهة جميع أشكال العنف والتطرف والإرهاب.

بدوره، أعرب ممثل الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة الخاص، رئيس مكتب الأمم المتحدة لغرب أفريقيا ‏والساحل محمد صالح النظيف، عن إدانته لهجوم سولهان الإرهابي الذي استهدف مدنيين أبرياء شمال بوركينا ‏فاسو.‏

ودعا «النظيف»، في بيان صحفي أمس السبت، الحكومة البوركينية، إلى بذل قصارى جهدها لإلقاء القبض على مرتكبي هذه الجريمة وتقديمهم إلى ‏العدالة، وفقا لما ذكرته وكالة الانباء السعودية «واس».

وأكد المسؤول الأممي، دعم الأمم المتحدة لحكومة وشعب بوركينافاسو في جهودهما الحثيثة ‏لمكافحة الإرهاب وتوطيد السلام والتنمية.‏

 

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق