الوحدة الاخباري : لترشيد استهلاك المياه.. تركيب 6000 قطعة موفرة بمساجد مطروح

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

استقبل وكيل وزارة الأوقاف بمحافظة مطروح، الشيخ حسن عبد البصير، اليوم الثلاثاء، منسق الحملة القومية لترشيد استهلاك المياه، أيمن علي، لبحث استكمال الخطة الوطنية لترشيد استهلاك المياه.

جاء اللقاء بمناسبة الانتهاء من تركيب القطع الموفرة للمياه بجميع المساجد الأهلية في إدارات أوقاف السلوم وسيدي براني والنجيلة ومرسى مطروح وسيوة والعلمين، ويجري حالياً استكمال تركيب القطع الموفرة للاستهلاك فى مساجد إدارة أوقاف الحمام والضبعة، عن طريق شركة مياه الشرب والصرف الصحي بمحافظة مطروح.

تركيب قطع موفرة لاستهلاك مياه الشرب بالمساجد الأهلية

وأكد وكيل وزارة أوقاف مطروح أنه جرى تركيب 6000 قطعة موفرة لترشيد استهلاك المياه حتى الآن، فى المساجد الأهلية فى 6 مراكز بنطاق محافظة مطروح، ويجري بحث استكمال المساجد الحكومية، برعاية وزير الأوقاف، الدكتور محمد مختار جمعة.

دورات سباكة خفيفة للعاملين في مساجد مطروح

واتفقت مديرية أوقاف مطروح مع شركة مياه الشرب والصرف الصحي بمطروح، على تنظيم دورات للسباكة الخفيفة لبعض العاملين بالمساجد الحكومية، وقال وكيل وزارة الأوقاف إن الدين الحنيف يدعو لترشيد استهلام المياه، ويؤكد على عدم تلويثها، «كما ورد في السنة، أنّ النبيَّ ،صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، مرَّ بسعدٍ وهو يتوضّأُ، فقال: ما هذا السَّرفُ يا سعدُ؟.. قال: أفي الوضوءِ سرفٌ؟.. قال: نعم وإن كنتَ على نهَرِ جارٍ».

كما أكد وكيل وزارة الأوقاف أن الماء هو أصل الحياة، حيث قال تعالى: «وجعلنا من الماء كل شيء حي»، وأن الحفاظ عليه فريضة دينية وواجب وطني.

تجهيز دورات المياه بمساجد مطروح

وتستغل مديرية أوقاف مطروح فترة الغلق لدورات المياه فى المساجد لتجهيزها بتركيب القطع الموفرة للمياه، فى المساجد وتنظيم دورات السباكة الخفيفة للعاملين بها من خلال التعاون المشترك مع مهندجسين وفنيين من شركة مياه الشرب والصرف الصحى بمطروح، وذلك للمساهمة فى الحفاظ على المياه، وترشيد الإستهلاك طبقا للحملة القومية لترشيد استهلاك المياه التى تنظمها الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى على مستوى الجمهورية، فى المساجد والمدارس والمنازل والمصالح الحوكمية والهيئات.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق