الوحدة الاخباري : «المسلماني»: هناك خوف من تصاعد التيار المتطرف في ألمانيا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال أحمد المسلماني، الكاتب والمحلل السياسي، إن ألمانيا تعاني تحديًا فكريًا رغم أنها متماسكة وتقود أوروبا باقتدار، ولكنهم لديهم أزمة ما بعد أنجيلا ميركل، وهناك خوف من تصاعد التيار المتطرف في ألمانيا، وأكبر تحد يواجه ألمانيا وفرنسا، وغيرها من الدول الأوروبية، هو الانقسام السياسي الحاد، وهذا يهدد النظام السياسي والدولة أيضا.

وأضاف «المسلماني»، في لقاء مع برنامج «مساء dmc» المذاع على قناة «dmc» الفضائية، الثلاثاء، ويقدمه الإعلامي رامي رضوان: «اليمين المتطرف في أوروبا سوف يستغل أزمة فيروس كورونا لتفكيك الاتحاد الأوروبي، والعودة إلى مفهوم الدولة الوطنية، خاصة أن دول الاتحاد الأوروبي لم تساعد بعضها في هذه الأزمة، مشيرا إلى أن إيطاليا تحاول أن تحل محل القوى الناعمة البريطانية التي تُحاصر في أوروبا حاليًا لأن معظم الإنتاج الفني الأوروبي بريطانيا.

وتابع الكاتب والمحلل السياسي، أن هناك متغيرا آخر سوف يحكم مستقبل الاتحاد الأوروبي في الفترة المقبلة وهي العلاقة مع روسيا، مشيرا إلى أن البعض في روسيا يدعم الدولة القومية فقط، بحيث تهتم روسيا بشؤونها فقط، بينما هناك آخرين يؤيدون فكرة الاتحاد الأورواسي، أو الأوراسية، وهي عبارة عن شرق أوروبا مع روسيا، وهم يحاولون دعم اليمين المتطرف في أوروبا لكي تسقط هذه الدول، وتتفكك، وفي هذه الحالة تلجأ إلى روسيا، ويُقام الاتحاد الأوراسي.

ولفت إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، طرح خيارًا آخر، وهو ما يعرف بـ«أوروبا الكبرى» والتي تشمل جميع الدول الأوروبية مع روسيا أيضا، مشيرًا إلى أنه لا يوجد رد فعل حتى الآن على هذا الطرح، ولكن هناك تيار في ألمانيا يرى روسيا على أنها ليست خصمًا، ويدعمون فكرة أوروبا الكبرى.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة والصين ليس من مصلحتهما تحقيق الطرح الروسي.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق