الوحدة الاخباري : «من نفس القرية والسبب واحد».. انتحار شاب «شنقا» وفتاة بـ«حبة الغلة» في المنوفية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

شهدت محافظة المنوفية، اليوم الجمعة، حالتي انتحار لشاب وفتاة، من قرية واحدة، استخدم كلا منهما طريقة مختلفة للتخلص من حياتهما، وتناولت الفتاة التي لم يتخط عمرها الـ17 عامًا، حبة الغلاء القاتلة التي يستخدمها الفلاحون كمبيد حشري للحفاظ على الغلة من التسوس، أما الشاب العشريني فقد حياته عن طريق شنق نفسه. 

و استقبلت مستشفى السادات المركزي، جثة شاب وفتاة لقيا مصرعهما بعد انتحارهما، وتبين أن الجثتين من عزبة كفر صقر التابعة لمركز السادات بمحافظة المنوفية، وانتقلت قوة أمنية إلى مكان الواقعتين لسؤال الأهالي والاستماع لشهود العيان ومعرفة ملابسات الواقعتين. 

تلقي مدير أمن المنوفية، إخطارًا من مأمور مركز السادات، يفيد بانتحار شاب فتاة تدعي «ا.م»، 17 عامًا، بسبب سوء حالتها النفسية، حيث تناولت قرص حفظ القمح السام «حبة الغلة»، وشاب يدعى «م.ن»، 21 عامًا،  انتحر شنقا، بسبب سوء حالته النفسية بعد ترك العمل، وجرى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة. 

وجرى تحرير محضرين بالواقعتين، وإخطار النيابة لمباشرة التحقيقات، ووضع الجثتين تحت تصرف النيابة العامة في مستشفى السادات .

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق