الوحدة الاخباري : انتشار سناتر الدروس الخصوصية في بورسعيد.. وأولياء الأمور: ارحمونا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

انتشرت سناتر الدروس الخصوصية في مختلف أحياء بورسعيد، بشكل أثار تساؤلات المواطنين في المحافظة التي كانت أولى المحافظات في إعلانها للقضاء على سناتر الدروس الخصوصية  وحصرها على مجموعات تقوية بالمدارس.

كما اشتكى أولياء الأمور من ارتفاع أسعار الدروس الخصوصية هذا العام عن الأعوام الماضية، بالإضافة إلى دفع رسوم دخول السنتر.

بدورها، اشتكت رحاب عوض من أسعار الدروس الخصوصية والسناتر، وقالت: «لي ثلاث بنات في الابتدائي والإعدادي واضطررت لإعطائهم دروسا في أغلب المواد خوفا من عدم انتظام الدراسة كما أن المدرس لا يشرح في المدرسة».

أم تطالب المدرسين بالرحمة من أسعار الدروس الخصوصية والسناتر

وتوضح رحاب أن المادة الواحدة بـ1500 جنيه للابتدائي و200 جنيه للإعدادي بخلاف 10 جنيهات ثمن دخول السنتر في الحصة.

وطالبت رحاب المدرسين بالنظر بعين الرحمة لأنها تعمل بأحد مصانع الاستثمار وزوجها يعمل فى أحد المحلات، وتسكن بالإيجار، فهل تنفق على أسرتها أم على الدروس الخصوصية؟

بينما اشتكي وليد سعد، ولي أمر لاثنين في الإعدادي والثانوي، من إعادة فتح سناتر الدروس الخصوصية وتزاحم الطلاب، ما يؤدي إلى احتمال إصابتهم بكورونا، خصوصا وأن المدرس يشترط وجود 30 طالبا على الأقل بالسنتر في حجرة صغيرة.

وتساءل: «لماذا توقفت الحملات بأحياء بورسعيد عن ملاحقة سناتر الدروس الخصوصية وإغلاقها؟»، مؤكدا أن المدرسين يتعاملون بشراسة في إعطاء الدروس الخصوصية بأسعار مبالغ فيها، ويجبرون التلاميذ على تلقي الدروس في السناتر دون المنازل.

أما ريم كمال، تقطن بحي العرب، قالت إنها «تعيش حالة من الرعب بعد أن حوَّل أحد الجيران شقته إلى سنتر للدروس الخصوصية» مضيفة أن «الطلاب متكدسون على سلالم العمارة وأسفلها وفي الشارع بشكل يؤكد احتمالية الإصابة بفيروس كورونا».

عمارة الفريبور تحولت إلى مجمع دراسي لا يحترز من كورونا

وأبدى أحمد عبد الرحيم، صاحب محل بشارع النهضة، غضبه من تجمعات التلاميذ أمام عمارة الفيريبور، موضحا أن العمارة مطلة على ميدان المعدية ويحدث تزاحم شديد بين الطلاب المنتظرين موعد الدروس أسفلها وبين السيارات التي ليس لها مخرج من المعدية سوى تقاطع شارع النهضة والممشى السياحي «فلسطين».

ضبط أكبر سنتر للدروس الخصوصية

من جانب آخر، أعلن الدكتور منصور بكري رئيس حي المناخ ببورسعيد، ضبط أكبر سنتر للدروس الخصوصية بمنطقة الحرية بنطاق حى المناخ واتخاذ الإجراءات القانونية ضد أصحابه.

وأوضح بكري أنه شكَّل لجنة رصد الدروس الخصوصية والمخالفات بمشاركة سكرتيرة حي المناخ والقيادات وفريق العمل بالإدارات المعنية والإشغالات والرخص والتفتيش والمتابعة والورش والأملاك والبيئة والأمن بحي المناخ، وأن اللجنة رصدت تكدسا كبيرا للطلاب داخل سنتر لإعطاء الدروس الخصوصية.

وقال إنه تم مهاجمة السنتر بمشاركة لجنة من مديريات الضرائب والتربية والتعليم وحماية المستهلك بعد وجود تكدس كبير للطلاب والطالبات بالمخالفة للتعليمات والقرارات الصادرة في هذا الشأن وعدم الالتزام بأي إجراءات احترازية ووقائية.

وتابع أنه تم تنفيذ قرار غلق وتشميع للسنتر والتحفظ على بعض الأدوات المستخدمة من دكك خشبية وكراسٍ وتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد أصحاب السنتر.

وأشار إلى أن ذلك يأتي في إطار المتابعة المستمرة التي تتم بكل المناطق لرصد المخالفات والتجاوزات واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وغلق وتشميع فوري للسناتر.

 4695161511631646316.jpg

 

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق