الوحدة الاخباري : عزت العلايلي.. العاشق الذي رفض الزواج بعد رحيل رفيقة دربه

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

عام 2017 عرف الحزن طريقه إلى قلب الفنان القدير عزت العلايلي، وذلك مع رحيل زوجته ورفيقة دربه على مدار حياة أسرية امتدت لأكثر من 50 عامًا، والذي وصف حاله بعد غيابها في تصريحات متلفزة، قائلا: «حاسس بالوحدة من غيرها، دايخ من بعد وفاتها».

نجل عزت العلايلي: والدتي كانت تدير حياة أبي وبوفاتها فقد كل شيء

الدكتور محمود العلايلي، نجل الفنان القدير عزت العلايلي، قال في تصريحات لـ«الوطن»، إنه بوفاة والدته، كان هناك حالة من الغيوم تحيط بالأخير، بسبب حالة الحزن والافتقاد لرفيقة حياته طيلة الوقت.

وأوضح الدكتور محمود: «والدتي كان لها تأثير مباشر على حياتنا كلنا، وعلى حياة أبويا بشكل خاص وكانت بالنسبة له رفقة طيبة ظلت على مدار سنين طويلة وأحلام مشتركة جمعتهما وأمنيات تتحقق ونجاحات يتم حصدها، كانت بالنسبة له مسألة في غاية الأهمية، لأنه عمره ما فكر البيت ماشي إزاي؛ لأنها كانت تدير حياته بكل مافيها»، مؤكدا: «وفاتها كانت مسألة في غاية الحساسية وظل أبي يعاني منها طيلة الوقت».

نجل عزت العلايلي: والدي لم يكن له غراميات

وحول ما إذا فكر أبناء عزت العلايلي في زواج والدهم بعد رحيل شريكة حياته للقضاء على الوحدة التي كان يشعر بها، قال نجله: «لم تُعرض هذه المسألة ولم تطرح، هو كان بيفتقدها كثيرًا ودائمًا لديه إحساس بالوحدة والغربة وعدم القدرة بشكل سهل على الحياة من غيرها».

وحول إذا ما سيطرت الغيرة على زوجة عزت العلايلي، قال الدكتور محمود: «والدتي كانت بتغير عليه، وهو كان ملتزمًا وذلك ساهم في جعل الحياة الزوجية تستمر بهذا الانتظام والاستقرار والنجاح، ولم يكن له قصص ومغامرات بمعنى المفهوم، صحيح كان له معجبات، لكن ما حدث كان غيرة طبيعية من أي زوجة على زوجها».

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق