الوحدة الاخباري : «قلب ولدي عليا حجر».. 3 جرائم هزت المجتمع لأبناء ذبحوا آباءهم

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

استنكر البعض حوادث «غدر الصحاب»، واعتبروا أنها شيئ دخيل على المجتمع المصري، حيث أقدم قاتل مهندس الدقهلية على قتل صديقه بسبب أموال وضعها عنده، وأقدمت فتاة كفر الدوار بمحافظة البحيرة على قتل صديقتها من أجل سرقة مصاغها.

هذه الجرائم رغم بشعتها إلا أنها تمثل «غدر الصحاب» الذين لا تربطهم بالضحايا علاقة سوى علاقة الصداقة، ولكن أن يكون القاتل من دم القتيل وأن يكون القتيل هو سبب وجود القاتل في الدنيا، بل أن يحمل القاتل اسم القتيل، فهنا حتمًا سيكون الغضب مضاعفًا.

جرائم قتل راح ضحيتها آباء على يد أبنائهم، حيث شهد شهر سبتمبر الحالي، 3 جرائم قتل بشعة لأبناء قتلوا آبائهم في حوادث بشعة.

شاب يذبح والده القعيد لمعاتبته على إدمان المخدرات

 جريمة قتل بشعة، شهدتها منطقة أوسيم، شمال محافظة الجيزة، ونفذها شاب فى العقد الثالث من عمره، حيث ذبح والده القعيد بسبب خلافات بينهما.

البداية كانت بورود بلاغ لمركز شرطة أوسيم، بعثور سيدة على جثة شقيقها الـ«قعيد»، والذي يجلس بصحبة نجله الوحيد بعد وفاة زوجته، حيث اتهمت شقيقة المجني عليه نجله لأنه كان يتعدى عليه بالضرب والتعذيب، بسبب عتاب الضحية للمتهم على إدمانه للمخدرات.

وبفحص الجثة تبين أن الضحية مصاب بجرح ذبحي في الرقبة، وعلى جسده أثار تعذيب فى مختلف أنحاء جسده، وتبين اختفاء نجله المشتبه فيه بارتكاب الواقعة وتمكنت قوة من المباحث من ضبط المتهم، وجرى التحفظ عليه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وأنه تخلص من الضحية بسبب معاتبته له على إدمانه للمخدرات، وأمسك بزجاجة وذبح والده القعيد، وعاش مع جثته يومين حتى جرى كشف لغز الجريمة، وأحيل للنيابة التى باشرت التحقيق وقررت حبس المتهم لمدة 4 أيام على ذمة التحقيق. 

شاب يذبح ,الده لنيته الزواج بأخرى ولخلافات مالية

أقدم شاب يبلغ من العمر 19 عاما على جريمة بشعة، حيث قتل والده بضربه على رأسه بحجر ثم ذبحه، انتقاماً منه بسبب وجود خلافات مادية بينهما وعدم إعطاء والده أموالا له، بالإضافة إلى نية الأب طلاق زوجته من أجل أن يتزوج بامرأة أخرى جمعته بها علاقة حب.

الأب الذي انتقل إلى شقة سكنية حديثة بمنطقة منشية البكري بمدينة الفيوم، استعدادًا لزفافه قبل أربعة أيام فقط من الحادث، تعرض للذبح على يد ابنه ليسكن الرجل القبر ويسكن ابنه السجن.

تشاجر الابن مع والده بسبب رفض الأخير إعطائه أموالا ليخرج مع أصدقائه، وعنف الأب ابنه ليخرج الابن العاق من البيت ويعود في ساعة متأخرة من الليل متحالفًا مع الشيطان  فوجد والده نائمًا فضربه بحجر على رأسه ثم ذبحه للتأكد من وفاته وفي النهار ذهب للشرطة للإبلاغ عن عثوره على جثة والده مذبوحًا في شقته الجديدة، وذلك بعدما ترك الشاب باب المنزل مفتوحاً إلا أن صديق والده كان قد حضر إلى الشقة بعد اتصالات كثيرة بوالده لم يرد عليها، فذهب إلى منزله واكتشف مقتله فأبلغ الشرطة قبل أن يبلغ الشاب عن قتل والده.

 توصلت تحريات المباحث إلى وجود خلافات بين الابن وأبيه وأن الابن هو الذي قتل والده وألقوا القبض عليه واعترف بجريمته وأحيل للنيابة للتحقيق معه في الجريمة الشنعاء التي ارتكبها.

محام يقتل والده ليسرق سيارته

محام شاب تحت التمرين، بدلًا من أن يطبق القانون ويسعى لتحقيق العدالة وتبرئة المظلومين، استخدم ذكائه في جريمة بشعة حيث أعمى الطمع عينه وقرر أن يرث أبيه في سيارته الأجرة، وقرر أن يستعجل قرر الميراث فقتل والده بمعاونة صديقه وزوجة أبيه.

اختمرت فكرة شيطانية في عقل المحامي الشاب، وقرر أن يتخلص من والده بغرض سرقته، وعاونه في ذلك زوجة أبيه، وصديق له؛ ونفذ برفقة الأولى عملية القتل، بينما نقل صديقه الجثة معه إلى مكان العثور عليها، حيث عثرت قوات الشرطة على جثة لشخص يدعى «محمد. أ»، يعمل سائق تاكسي، من سكان مدينة  العاشر من رمضان، بمحافظة الشرقية، وبه عدة طعنات أدت لوفاته.

وبعد إجراء التحريات اللازمة تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط الجناة، وتبين أنهم نجل المجني عليه ويدعى «أ. م»، يبلغ من العمر 31 عاما، ويعمل محاميا تحت التدريب، وصديقه «ع. ج» كهربائي ويبلغ من العمر 39 عاما، وزوجة المجني عليه «ي. أ»، 34 عاما، ربة منزل.

وبعد تقنين الإجراءات اللازمة، تمكنت الأجهزة الأمنية في مديرية أمن الشرقية من إلقاء القبض على المتهمين الثلاثة، وبمواجهتهم اعترفوا بالجريمة، حيث اعترفت زوجة المجني عليه على نجله، وقالت إنه هو من نفذ عملية القتل، بغرض سرقة سيارة المجني عليه «أجرة تاكسي».

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق