الوحدة الاخباري : بحوث القطن: أسعار المحصول قفزت لمستويات لم تحدث في تاريخ مصر

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال الدكتور هشام مسعد، مدير معهد بحوث القطن، إن إنتاجية محصول القطن في مصر قفزت خلال الأربع سنوات الأخيرة، بعد عملية إحلال وتجديد الأصناف، فأصبح هناك مزارعون يزرعون 10 و12 قنطارا للفدان، لافتا إلى أن أسعار القطن هذا الموسم استثنائية، ولم تحدث في تاريخ مصر قبل ذلك، حيث بلغت 4500 جنيه للقنطار في الوجه البحري، و3600 للقنطار في الوجه القبلي.

تفاصيل التجربة الثانية لزراعة قطن قصير التيلة

وكشف «مسعد»، خلال اتصال هاتفي ببرنامج «8 الصبح»، المذاع على شاشة قناة «DMC»، وتقدمه الإعلامية داليا أشرف، اليوم السبت، تفاصيل نجاح زراعة القطن قصير التيلة، قائلا إنَّ هذه تجربة يتم تنفيذها في منطقة «شرق العوينات»، في أراضٍ مخصصة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية.

وأضاف أن التجربة الأولى لزراعة القطن قصير التيلة حدثت الموسم الماضي، على مساحة 250 فدانا تقريبا، وهذه التجربة حدثت في الموسم الحالي، ووزارة الزراعة من جانبها ستُعد تقريرا موضوعيا فنيا بشأن تنفيذ التجربة، ولكن الحديث عن ذلك مبكرًا، حيث إن جني محصول التجربة الثانية بدأ أول أمس فقط، والتقدير الدقيق للمحصول سينتهي مع انتهاء التجربة التي قد تستغرق 15 يوما.

وأوضح أن القطن المصري يُزرع في منطقتي الوادي والدلتا لما لها بميزة نسبية على مستوى العالم، إذ يعد القطن المصري أفضل أنواع القطن على مستوى العالم، وبالتالي سيتم الحفاظ على هذه الميزة دائمًا وأبدا، وتتخذ وزارة الزراعة بالتنسيق مع الجهات الأخرى نهجا قويا في هذا الاتجاه.

الفلاح المصري واعي للغاية

وأشار إلى زراعة القطن من ضمن المشروعات التي ركزت الدولة فيها، نظرا لتوافر مقومات نجاح القطن على الأرض، وضخ استثمارات ضخمة قبل ذلك، وهذا سهل من إجراء عمليات تطوير وإحلال وتجديد بعض المصانع، ما دفع المنظومة بقوة للأمام، وهذا ما يحدث حاليا.

ولفت أن هناك تركيز على تثقيف الفلاحين والمزارعين بالطرق الجديدة للزراعة والحفاظ على الأراضي الزراعية، ووصل هذا الملف لنقطة إيجابية للغاية، مؤكدا أن الفلاح والمزارع المصري واعي للغاية لبعض المفاهيم، حيث كان البعض يعتقد في الماضي أن القطن يظل فترة طويلة في الأرض لمدة تصل لـ 7 و8 أشهر، لكن هذا الاعتقاد أصبح غير موجود حاليا.

ونوه أن مع إنتاج معهد بحوث القطن بعض الأصناف التي تظل موجودة في الأرض من 5 لـ 6 أشهر، وبالتالي أصبح الفلاح قادر على زراعة محصول صيفي، وهو القطن، ثم زارعة محصول شتوي كامل.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق