الوحدة الاخباري : برلمانية: قرار «التعليم» بشأن كثافة الفصول مطاط ولم يقدم أي حل

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قالت النائبة راجية الفقي، عضو لجنة التعليم بمجلس الشيوخ، وعضو تنسيقية شباب الأحزاب، إن وزارة التربية والتعليم أصدرت 8 قرارات، هدفها تنظيم العمل داخل المدارس، بها بعض النقاط تخص الكثافة، والأخرى تختص بالتنظيم، ودخول أولياء الأمور للمؤسسات التعليمية، وهذا أمر لا يختلف عليه أحد، لأن المدارس حرم، ويجب أن تسير وفقًا لضوابط خاصة، ويجب أن يشعر الطالب بجلال المؤسسة التعليمية.

المشكلة تحتاج إلى حل جذري

وأضافت «الفقي»، في مداخلة هاتفية مع برنامج «مساء dmc»، المذاع على قناة «dmc» الفضائية، ويقدمه الإعلامي رامي رضوان، اليوم، أنهم لديهم تحفظ على ترك مسألة الكثافة في الفصول لكي يتصرف فيها، وتحلها الإدارات التعليمية، لأنها مشكلة عامة تحتاج إلى حل جذري يأتي من الوزارة، وقرار وزارة التعليم في هذا الشأن كان «واسع ومطاط ومقدمش حل»، لافتة إلى أن هذا القرار، يعتمد أيضًا على كثافة عدد المدرسين الذين يغطون الفترة الثالثة التي طرحتها الوزارة.

وتابعت عضو لجنة التعليم بمجلس الشيوخ، أن القرارات بشكل عام، تحتاج إلى دقة ودراسة قبل أن تصدر للجمهور لأن هناك 25 مليون طالب، ولا يوجد منزل في مصر غير مرتبط بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، مشددًة على أن الجميع يعرفون جيدًا مسألة كثافة الفصول، وكل المنازل لديهم أطفال ويعرفون جيدًا موعد بدء الدراسة، فلماذا اندهش الجميع من ذلك!

قرار منع التصوير في المدارس

وأشارت إلى أن هناك تطوير للتعليم يحتاج إلى مدرسين لديهم مهارات خاصة، ولا يكفي «تأجير مدرسين بالساعة»، لافتًة إلى أنه بالنسبة لقرار منع التصوير فقد صدر تزامنًا مع انتشار صور كثافة الطلاب، وهذا وضع الوزارة في شبهة أنها ترفض انتشار صور الطلبة في الفصول، والقرار حتى لو كان سليمًا فإن توقيته مهم.

كانت وزارة التربية والتعليم قررت تطبيق نظام الثلاث فترات في بعض المدارس، لتقليل الكثافة الطلابية، خاصة التي تعمل بنظام الفترتين، أما في المدارس التي تعمل الفترة الواحدة، فيحق لمدير المديرية والموافقة على تشغيلها بنظام الفترتين، مع عدم المساس بعدد أيام الدراسة المقررة في الخريطة الزمنية الموضوعة سابقا.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق