الوحدة الاخباري : عضو «حقوق الإنسان»: 11 سيدة في التشكيل الجديد يثري ملف المرأة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال محمد ممدوح عضو المجلس القومي لحقوق الانسان، إن المجلس يعمل بشكل أساسي على تعزيز وتنمية حقوق الإنسان والحريات العامة، وذلك بمقتضى أحكام الدستور، لذا يأتي الدور الهام للمجلس القومي لحقوق الإنسان بنشر الوعي بين كافة أطياف المجتمع حول حقوقهم المختلفة، وضمان ممارسة تلك الحقوق، وفقًا للشخصية الاعتبارية التي يتمتع بها المجلس، واستقلاله التام في ممارسة مهامه وأنشطته. 

وأوضح «ممدوح» في تصريحات خاصة لـ«الوطن» أن المختلف في المجلس الجديد هو إطلاق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، والتي تعطي مساحة عمل أكبر للمجلس مما مضى، كما أن وجود  السفيرة مشيرة خطاب رئيسًا للمجلس سيكون إضافة كبيرة نظرًا لخبرتها العالمية في ملف حقوق الإنسان، بجانب وجود السفير محمود كارم نائب رئيس المجلس والذي يتمتع بخبرة طويلة في كافة القضايا الحقوقية.

تنفيذ الاستراتيجية الوطنية هي الأولوية 

وأكد «ممدوح» أنه خلال الفترة المقبلة سيسعى داخل المجلس لتحويل الاستراتجية الوطنية لحقوق الإنسان لخطة عمل تنفيذية، نسعى من خلالها إلى التركيز على تطبيق كافة بنود الاستراتيجية الأربعة، أي تحويل الاستراتيجية الوطنية لواقع ينعكس على المواطن بكافة المستويات خلال السنوات المقبلة، إلى جانب ذلك من المهام يجرى فتح ملف تطوير آلية العمل في فروع المجلس، داخل المحافظات لضمن وصول الوعي والتثقيف إلى الجميع.

العنصر النسائي بالمجلس يثري عمله في ملف المرأة

وتابع عضو المجلس القومي لحقوق الانسان، أن وجود 11 سيدة من ضمن التشكيل الجديد للمجلس سينعكس بشك إيجابي، وستتولى المرأة رعاية خاصة داخل المجتمع لتعزيز دورها، مما يسهم بشكل كبير في تحسن وضع المرأة، وإتاحة الفرص المختلفة لها، بالإضافة إلى ذلك سيكون للمجلس القومي لحقوق الإنسان إسهام قوي في تعديل التشريعات المختلفة التي تقع في صلب حقوق الإنسان عن طريق مجلس النواب .

وأعلن رئيس مجلس النواب التشكيل الجديد للمجلس القومي لحقوق الإنسان، خلال أولى جلسات الاتعقاد الثاني للمجلس.  

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق