الوحدة الاخباري : حمادة صميدة بصحبة والده بائع الأنابيب: فخور به وهو يوزع على التروسيكل

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعرب المُمثل حمادة صميدة، عن فخره واعتزازه، بوالده، الذي يعمل بائعًا لأسطوانات الغاز، إذ تُعد هذه المرة الأولى التي يكشف فيها عن مهنة والده، قائلًا: «أنا فخور إني جنب أبويا وهو في الشغل».

حمادة صميدة يعلن فخره بوالده

ونشر حمادة صميدة، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، صورة تجمعه مع والده، في أثناء العمل، حيث كان يجلس بجانبه، وهو على «التروسيكل» الذي يحمل عليه أسطوانات الغاز، قائلًا: «أنا فخور إني جنب أبويا وهو في الشغل، وخدت منه كل حاجة شكله ملامحه.. ربنا يخليك ليا ياعالمي».

وحظى حمادة صميدة، بدعمٍ كبير من متابعيه، إذ حرص قطاع كبير من مُحبيه، بالدعاء لوالده، حيث قال أحدهم في تعليق عبر موقع فيسبوك، قائلًا: «منورين الدنيا كلها يا غالي ربنا يسترها عليكم وعلينا بالخير والبركة والسعادة الدائمة».

حمادة صميدة يتعرض للتنمر

يذكر أنّ حمادة صميدة، أعرب عن معاناته من تعرضه للتنمر من البعض، إذ أبدى شكواه عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، قائلًا: «أنا مريت بوجع وبظروف صعبة كتير بس أكتر لحظة وقف فيها قلبي ونزلت فيها دموعي لما ماتوا ولادي حمزة وياسين أول فرحة ليا في سن 5 شهور حسيت ساعتها أنا ومراتي إن دي النهاية خلاص والدنيا اسودت في وشي ووجع ربنا ما يكتبه لحد.. لكن رحمة ربنا إنه يرزقني بابني فارس اللي ماليش غيره في الدنيا وهو أغلى حاجة عندي وممكن أضحي بعمري علشانه فكفاية تنمر كفاية سخريه كفاية شتيمة سيبوني أفرح بحاجة بحبها، ابني وشغلي دول حلم حياتي لأن دول اللي فاضلين ليا في دنياتي بقى أبوس إيديكم ارحموني».

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق