الوحدة الاخباري : «بلومبرج» عن افتتاح الكباش: مصر تتألق لإنعاش سياحتها من آثار كورونا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أبرزت وكالة بلومبرج الدولية للأنباء، احتفالية طريق الكباش التي نظمتها مصر، مساء الخميس، وقالت إن القاهرة كشفت النقاب عن طريق مواكب يعود عمره لـ2500 عام مضى، ويحوطه من الجانبين تماثيل برأس كبش وأبو الهول، في حفل متألق تم تنظيمه، وخطوة جديدة حديثة لإنعاش صناعة السياحة التي تتعافي من آثار وباء كورونا.

احتفالية طريق الكباش: حفل مسائي مصمم بشكل محكم

وأضافت الوكالة الدولية أنه شارك في الحفل المسائي المصمم بشكل محكم، مئات المؤدين الذين رقصوا مرتدين أزياء مصرية قديمة، حيث طافوا ورقصوا في الطريق الذي يبلغ طوله 2700 متر، الواصل بين معبد الأقصر والكرنك، والواقعين في مدينة طيبة القديمة على الضفة الشرقية من نهر النيل.

وأعلنت وزارة السياحة والآثار، في وقت سابق، مشاركة نحو 20 وزيرًا، وأكثر من 35 سفيرًا من سفراء دول العالم المعتمدين لدى مصر، في الاحتفالية الأسطورية المهيبة بافتتاح طريق الكباش، أقدم ممر تاريخي في العالم، والذي حضره الرئيس عبد الفتاح السيسي، والسيدة قرينته، ورئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، إلى جانب وزير السياحة والآثار الدكتور خالد العناني.

وأشارت وزارة السياحة والآثار، إلى أنه شارك في تغطية الاحتفالية أكثر من 200 من ممثلي وكالات الأنباء والصحف والقنوات التليفزيونية المحلية والدولية.

طريق المواكب الكبرى الذي بناه الملك أمنحتب الثالث

جدير بالذكر، أن طريق الكباش هو طريق المواكب الكبرى، الذي يربط بين معبد الأقصر ومعبد الكرنك، وقد بدأ بناء هذا الطريق على يد الملك أمنحتب الثالث، الذي بدأ تشييد معبد الأقصر، ولكن النصيب الأكبر من التنفيذ يرجع إلى الملك نختنبو الأول، مؤسس الأسرة الثلاثين.

ويبلغ طول طريق الكباش نحو 2750 متر، بعرض 700 متر، ويصطف على جانبيه حوالي 1200 تمثال، نُحت كل منها من كتلة واحدة من الحجر الرملي، وأقيمت على هيئتين: الأولى تتخذ شكل جسم الأسد ورأس الإنسان، باعتبار الأسد أحد رموز إله الشمس، أما الهيئة الثانية فكانت على شكل جسم ورأس كبش، وهو رمز من رموز الإله خنوم، إله الخصوبة في الديانة المصرية القديمة، والذي قدسوه باعتباره الإله الخالق للبشرية كلها.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق