عاجل

اخر الاخبار - إلى وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل مع التحية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
تمارس جمعيات النفع العام وعددها حوالي مائة جمعية نشاطاتها تحت مظلة وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل التي قامت بإشهارها وتأخذ البعض من هذه الجمعيات دعما ماديا سنويا بينما بعض الجمعيات لا تأخذ دعما ماديا .
ولا تسألوني لماذا هذه التفرقة في الدعم المادي فلقد عجز قلمي من الكتابة عن هذا الموضوع ولكن لا حياة لمن تنادي واسألوا الوزارة فالجواب عندها ولا أعرف لماذا التردد بالرد .
والموضوع الذي أطرحه اليوم اختصاصات جمعيات النفع العام فهناك جمعيات نفع عام معروفة بنظامها الأساسي وأهدافها وتخصصاتها من اسمها ولا حاجة لذكرها فمجالس إدارتها يعرفونها ووزارة الشؤون الاجتماعية والعمل تعرفها .
إن هناك جمعيات نفع عام لديها نظام أساسي وتنص إحدى مواده على ألا يسجل عضو فيها أو ينتسب إليها إلا إذا كانت مستنداته وأوراقه الثبوتية التي يقدمها تنص على أنها متوافقة تماماً مع شروط النظام الأساسي للجمعية وهذا لا خلاف عليه ويحق له أن يكون عضواً في الجمعية لأنه يمارس المهنة التي يحق له من خلالها أن يكون عضواً عاملاً يرشح لمجلس الإدارة وينتخب .
ولكن هناك جمعيات نفع عام فيها أعضاء عاملون يمارسون أنشطة الجمعية ويرشحون لمجلس الإدارة وينتخبون في جمعياتها العمومية ولكن تخصصاتهم لا تؤهلهم الانضمام إلى مثل هذه الجمعية لأن النظام الأساسي للجمعية واضح ومعتمد رسمياً من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وتناقش تقاريرها سنوياً في الجمعيات العمومية العادية وغير العادية وتشرف على انتخابات مجالس إداراتها ولدى الوزارة كشوف بأسماء الأعضاء وسيرهم الذاتية .
وهذا الأمر لن نتدخل فيه لأنه من اختصاصات وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ولكنني أطرحه حسب ما يثار من خلال التواصل الاجتماعي ولست متأكدا منه تماماً والعلم عند وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل .
كما أن هناك جمعيات نفع عام لها نشاطات بارزة ولها ميزانية موثقة من مكاتب تدقيق الحسابات وهذا أيضاً ليس هناك خلاف عليه .
وعلى وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل أن تبرز هذه الأنشطة إعلامياً إنصافاً لجمعيات النفع العام التي تعمل والتي لا تعمل حتى يكون المجتمع المحلي على علم بها .
آخر الكلام :
إن الذي نقصده من طرح هذا الموضوع أن تبادر وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بتشكيل لجنة من المختصين في الوزارة مع من تختارهم من خارج الوزارة ليكونوا أعضاء في اللجنة لدراسة الأنشطة الأساسية لجميع جمعيات النفع العام بدون استثناء وزيارة تلك الجمعيات والاطلاع على ملفاتها ومحاضر مجالس الإدارات ومحاضر اجتماعات الجمعيات العمومية العادية والغير عادية وكشوف أسماء الأعضاء فيها وسيرهم الذاتية للتأكد من صحة عضويتهم في الجمعية لتقدم بعد ذلك تقريرها النهائي عما توصلت إليه بنتائج اجتماعاتها وتوصياتها واقتراحاتها لتأخذ وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل القرار المناسب في حق كل جمعية نفع عام وإنصافها وتبرز جمعيات النفع العام التي تعمل بجد ونشاط في المجتمع المحلي .
فهذه مهمة الوزارة ومستشاريها عن جمعيات النفع العام الذين يقدمون استشاراتهم والذين يحضرون اجتماعات الجمعيات العمومية ويوقعون على محاضر هذه الاجتماعات وألا يكتفوا بحضور اجتماعاتها السنوية بل عليهم أن يتابعوا نشاطاتها بالتواصل مع مجالس إداراتها حتى تكون الصورة واضحة للجميع ولا يكون هناك أي لبس أو شك في أي جمعية فيها أعضاء عاملون ومنتسبون وتخصصاتهم لا تتناسب ولا ينطبق عليهم شروط النظام الأساسي الذي تسمح لهم بالعضوية وبذلك تنصف أي جمعية تعمل بأعضائها المتخصصين حسب نظامها الأساسي .
نأمل أن نسمع مبادرة وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وأن ترى النور مع أننا سمعنا وقرأنا عن تشكيل اللجان لدراسة أوضاع جمعيات النفع العام ولكن لم نر قراراتها ونتائج اجتماعاتها تنشر إعلامياً وإنما محفوظة في ملفات الوزارة كأن شيئاً لم يكن .
وسلامتكم .

بدر عبد الله المديرس
[email protected]

الخبر | اخر الاخبار - إلى وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل مع التحية - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الوطن الكويتية ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق