ما لا تعرفه عن كاتب الخطاب الأول لثورة 23 يوليو

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

معروف تاريخيا أن الرئيس الراحل محمد أنور السادات، هو الذى تلا البيان الأول لثورة يوليو في الإذاعة على مسامع ملايين المصريين، واليوم في الذكرى الـ67 لثورة 23 يوليو، التي أنهت حكم أبناء محمد على لمصر نتذكر اللواء أركان حرب جمال حماد، كاتب بيان الثورة الأول، الذي ولد في عام 1921، وراجعه اللواء أركان حرب محمد نجيب، الذي أُعلن من خلاله دخول مصر مرحلة جديدة من تاريخها الحيوى، بينما كانت نقطة قوته أنه أوجز أهداف ودوافع الضباط للإطاحة بالملك، وتناول فكرة موجزة عن خطتهم المستقبلية لمصر.

ولم يكن هذا البيان هو البيان الوحيد للثورة، ولكن كان هناك بيان ثان توجه به اللواء محمد نجيب إلى القوات المسلحة، وشمل البيان: "تعلمون جميعا الفترة العصيبة، التى تجتازها البلاد، ورأيتم أصابع الخونة تتلاعب بمصالح البلاد، فى كل فرع من فروعها، وتجرأت حتى تدخلت فى داخل الجيش، وتغلغلت فيه وهى تظن أن الجيش قد خلا من الرجال الوطنيين، وإننا فى هذا اليوم التاريخى.. نطهر أنفسنا من الخَوَنة والمستضعفين، ونبدأ عهدا جديدا فى تاريخ بلدنا، وسيسجل لكم التاريخ هذه النهضة المباركة أبد الدهر، ولا أظن أن فى الجيش من يتخلف عن ركب النهضة، والرجولة، والتضحية، التى هى واجب كل ضابط منا والسلام".

الخبر | ما لا تعرفه عن كاتب الخطاب الأول لثورة 23 يوليو - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : المصريون ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق