اخبار اليوم : المحلات التجارية في ريف دمشق تغلق أبوابها مع انهيار الليرة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

شهدت أسواق الغوطة الشرقية، اليوم السبت، ارتفاعًا جنونيًّا بالأسعار نتيجة انهيار الليرة السورية مقابل الدولار.

وقال مراسل "شبكة الدرر الشامية"، إن الدولار قد سجل أعلى معدل اليوم مقابل الليرة السورية، حيث تجاوز حاجز الـ 2350 ليرة سورية للدولار الواحد، لأول مرة في تاريخ العملة السورية.

وأشار المراسل إلى أن الأسواق في الغوطة الشرقية مغلقة بشكل شبه كامل، بسبب تدهور الليرة السورية، وارتفاع أسعار المواد الغذائية والحاجات الأساسية للمواطنين.

وقال "أيمن" وهو أحد سكان مدينة عربين في الغوطة الشرقية، إن (الوضع أصبح لا يحتمل وكأننا رجعنا لأيام الحصار بل أصعب بكثير من تلك الأيام).

وأكد "أيمن" أن أكثر من 80 بالمئة من سكان الغوطة الشرقية يعيشون تحت خط الفقر، حيث أن أجور أغلب العاملين اليومية لا تتجاوز الدولار الواحد.

وتعيش الغوطة الشرقية منذ سيطرة قوات النظام والاحتلال الروسي عليها في أبريل/نيسان 2018، أوضاعًا معيشية صعبة ومتردية في ظل إهمال كبير من قِبل مؤسسات الدولة وتجاهل العديد من الشكاوي والنداءات لتحسين الواقع المعيشي والمادي.

ارتفعت أسعار المواد الغذائية في مناطق سيطرة نظام الأسد، بمعدل 40% بالمقارنة مع الأشهر الماضية، وذلك بالتزامن مع انهيار الليرة السورية، بحسب جريدة "الوطن" الموالية.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الدرر الشامية

أخبار ذات صلة

0 تعليق