اخر الاخبار : بيان "هام" من إثيوبيا حول المرحلة الأولى لملء سد النهضة

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الموجز

بعد تصريحات المتحدث الرسمي باسم وزارة الموارد المائية والري، محمد السباعي، والذى قال فيها، إنه ليس متفائلاً بتحقيق أي اختراق أو تقدم في المفاوضات الجارية حول سد النهضة، وذلك بسبب استمرار التعنت الأثيوبي، والذي ظهر جلياً خلال الاجتماعات التي تعقد حاليا بين وزراء الموارد المائية في مصر والسودان وإثيوبيا، أعلنت السلطات الإثيوبية، أنها توصلت إلى تفاهم مع مصر والسودان حول المرحلة الأولى لملء سد النهضة من خلال المفاوضات المستمرة لليوم الرابع.

وأكدت وزارة الري الإثيوبية، في بيان، نقلته شبكة "روسيا اليوم"، أن الدول الـ3 "توصلت، بناء على جدول ملء سد النهضة الكبير الإثيوبي، إلى تفاهم حول التخزين في المرحلة الأولى وحجم التدفق من البيئة والقواعد الأساسية للملء الأولي وسبل التعامل مع مكافحة الجفاف" أثناء هذه الفترة.

كما أضافت الوزارة أن المفاوضات بين إثيوبيا ومصر والسودان تكللت بتفاهم حول قواعد ضمان الأمن في السد ودراسة تداعيات عمله بالنسبة إلى البيئة والأجواء الاجتماعية. حسبما نشر موقع "مصراوي".

وأكدت أثيوبيا أن الهدف من المفاوضات هو التوصل لاتفاق حول التخزين المبدئي والتشغيل السنوي لسد النهضة، وليس هناك أي مناقشة فيما يخص توزيع مياه النيل الأزرق بين الدول الثلاثة.

وتستضيف الخرطوم منذ 11 يونيو مفاوضات بين وزراء الري لكل من إثيوبيا ومصر والسودان حول أزمة سد النهضة وسط استمرار خلافات حادة بين الأطراف.

هذا وكان المتحدث الرسمي باسم وزارة الموارد المائية والري، محمد السباعي، قال السبت، إنه ليس متفائلاً بتحقيق أي اختراق أو تقدم في المفاوضات الجارية حول سد النهضة، وذلك بسبب استمرار التعنت الأثيوبي، والذي ظهر جلياً خلال الاجتماعات التي تعقد حاليا بين وزراء الموارد المائية في مصر والسودان وإثيوبيا.

وأوضح المتحدث الرسمي في بيان صحفي، أنه في الوقت الذي أبدت فيه مصر المزيد من المرونة خلال المباحثات وقبلت بورقة توفيقية أعدتها جمهورية السودان الشقيق تصلح لأن تكون أساساً للتفاوض بين الدول الثلاث، فإن إثيوبيا تقدمت، خلال الاجتماع الوزاري الذي عقد يوم الخميس 11 يونيو 2020، بمقترح مثير للقلق يتضمن رؤيتها لقواعد ملء وتشغيل سد النهضة وذلك لكونه اقتراحا مخلا من الناحيتين الفنية والقانونية.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الموجز

0 تعليق