عاجل

اخر الاخبار اليوم - أستاذة فلسفة تدّعي تعرّضها للهرسلة من زميلها بسبب أحمر الشفاه..

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أطلق عدد من التونسيين حملةً على مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن تضامنهم مع أستاذة الفلسفة مريم بوزيد إثر اتهامها أحد زملائها بهرسلتها ومنعها من المشاركة في مراقبة امتحانات البكالوريا بسبب وضعها أحمر الشفاه حسب قولها.

وقالت أستاذة الفلسفة مريم بوزيد إن زميلها أستاذ الرياضيات “استنكر تواصلها مع تلامذتها الذين درستهم السنة الفارطة بأحد معاهد ولاية الكاف بعد دخولهم قاعة الامتحان وقبل توزيع الاختبارات” و رفع الأمر إلى الإدارة .

الأستاذة زعمت أن إدارة المعهد استجابت لاحتجاج زميلها على طريقة وضعها للماكياج، ولباسها، واستبدلتها بأستاذ آخر في عملية مراقبة الامتحان.

في المقابل، نفى أستاذ الرياضيات كلّ التهم المنسوبة إليه مشيرًا إلى أنه رفع الأمر إلى إدارة المعهد إثر ملاحظته عدم الجديّة من الأستاذة المذكورة في مراقبة الامتحان.

من جهته أفاد المدير الجهوي للتربية بالكاف عادل المديوني في تصريح لموقع “الشروق أون لاين” أن اختبارات الباكالوريا تمت في ظروف طيبة بالجهة باستثناء هذا الخلاف بين الزميلين بما لا يدعو للشك في مصداقية المربين وتحييدهما للمسائل الأخرى في الأمور التربوية.

و أضاف أنه قد تم اعتماد تقرير إدارة مركز الاختبار بتغيير أستاذة مراقبة أصيلة المعهد بعد خلاف مع زميلها حول فرض الانضباط نافيًا أن يكون المظهر هو سبب الخلاف.

وفي حركة تضامنية مع زميلتهم، قام بعض الأساتذة من الذّكور بوضع أحمر الشفاه في حركة أثارت جدلًا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي بين مستنكر ومؤيّد.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : بوابة تونس

0 تعليق