اخر الاخبار اليوم - حكومة سياسية تحضر فيها شخصيات حزبية…شورى النهضة يتمسك بشروطه

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أكد البيان الختامي لمجلس شورى حركة النهضة الأحد 9 أوت تمسك الحركة بحكومة سياسية وبتمثيل الأحزاب خاصة القوى والكتل البرلمانية في الصف الأول من وزراء حكومة هشام المشيشي المقبلة.
وقال علي العريض عضو مجلس الشورى في تصريحات صحفية إن البيان الختامي دعا رئيس الحكومة المكلف هشام المشيشي إلى تشكيل حكومة سياسية “تحظى بدعم حزام سياسي وبرلماني واسع”.
وأشار العريض إلى أن الحركة ومجلس الشورى يتمسكان بخيار حكومة متكونة من شخصيات حزبية ذات كفاءة وخبرة وإشعاع مشهود لها بنظافة اليد تكون بعيدة عن الشبهات.
توجه الحركة نحو حكومة حزبية لا يلغي إمكانية تطعيمها بكفاءات مستقلة في بعض الوزارات بحسب العريض الذي أكد انفتاح الحركة على هذه الفرضيات المطروحة “إذا اقتضت الضرورة ذلك”.
وكان رئيس مجلس شورى الحركة عبد الكريم الهاروني قد اعتبر في تصريح أدلى به لقناة الجزيرة قبل اختتام الأشغال أن الشرط الأساسي لتقدم ونجاح المشاورات هو “العمل على تشكيل حكومة سياسية تحترم دور الأحزاب وتمثيليتها وإرادة الناخبين”.
وأضاف الهاروني أن من الضروري أن تراعي الحكومة المقبلة التوازنات القائمة بالبرلمان ما يضمن لها حزاماً واسعاً على المستوى السياسي وضمان أغلبية نيابية تمكنها من العمل بأريحية على المستوى التشريعي وتمرير القرارات والقوانين وإنجاز الإصلاحات المطلوبة.
وبين رئيس المجلس أنه من غير الممكن تشكيل حكومة بأحزاب أقلية على حساب القوى والكتل التي تمتلك الأغلبية النيابية إلى جانب تشريك ما وصفها “بالأحزاب التي فشلت في صياغة أرضية للتضامن الحكومي”ما يهدد بغياب الاستقرار الحكومي حسب تعبيره.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : بوابة تونس

أخبار ذات صلة

0 تعليق